تنسيق مع الإدارة الأميركية لإضعاف حزب الله

تتحدث معلومات وفقاً لـ”الجمهورية” عن انّ جهات عربية تنسق مع الادارة الاميركية لهدف شن حملة تهدف الى “إضعاف” دور الحزب ونفوذه قبل التوصل الى اتفاق على ترسيم الحدود البحرية والبرية بين لبنان واسرائيل، تعمل واشنطن عليه عبر ممثلها ديفيد شينكر، الذي سيزور بيروت قريباً، بعدما تسلًم هذه المهمة من سلفه مساعد وزير الخارجية الاميركية ديفيد ساترفيلد.

ويتردّد في هذا السياق ايضاً، انّ الدول العربية والاوروبية التي شاركت في مؤتمر “سيدر”، قد تربط دفع الاموال التي تعهدت بها لمساعدة لبنان بحصول هذا الترسيم الحدودي البحري والبري بينه وبين اسرائيل، وكذلك قد تربطها بضمانات لعدم حصول نشوب حرب في لبنان، من شأنها إذا حصلت ان تجعل تلك الاموال هباء منثوراً.

إقرأ أيضاً: المعشّر «يُشرّح» «صفقة القرن» من بيروت.. كارثة تسري من تحت أقدام العرب

السابق
بشرى الخليل تنسحب كرمى لنصر الله.. ومرشح الحزب ينتظر المخرج القانوني
التالي
بالأسماء.. فضيحة جديدة للتوظيف غير الشرعي: 41 شخصاً أدخلوا إلى هذه الشركات!