حركة الإنقاذ في الحزب الشيوعي اللبناني تنعي نديم عبد الصمد «أبو بشار»

نعت حركة الإنقاذ في الحزب الشيوعي اللبناني بمزيد من الحزن والأسى أحد الرواد الفاعلين الأساسيين في حركة التجديد في الحزب منذ أواسط خمسينيات القرن الماضي نديم عبد الصمد (أبو بشار).

وجاء في البيان: كان لجهده دور رئيسي في إرساء نهج الحزب على مبادئ الانفتاح السياسي نحو أوسع التحالفات على صعيد العلاقات الوطنية والقومية والأممية. وذلك لخوض النضالات دفاعا عن استقلال لبنان وتطوره الديمقراطي والتصدي بالسلاح لاعتداءات إسرائيل. وكان طوال حياته النضالية مدافعا ثابتا عن الحريات الديمقراطية وتعزيز وتوسيع إمكانيات التطور السياسي والاجتماعي الديمقراطي للبنان المجتمع والدولة. ونصيرا لمطالب الكادحين ونضالاتهم عموما ودائما.

اقرأ أيضاً: هيئة المبادرة المدنية عين داره: الكسارات خرقت إشارات الختم بالشمع الأحمر والهيئة توجهت مجدداً إلى القضاء

نحيي رفيقنا العزيز في وداعه الأخير، فقد كان النموذج الذي رفع الانتماء الى الحزب الى اعلى درجات التعبير عن الشرف والإخلاص والتضحية.
يصلى على جثمانه الساعة الواحدة من بعد ظهر الجمعة 30 آب 2019 في دار عماطور.
تقبل التعازي بعد الدفن من الساعة السادسة الى الثامنة مساء في قاعة دار عماطور.
والأحد الأول من أيلول من العاشرة صباحا الى الثانية عشرة ظهرا. في قاعة دار عماطور.
وفي دار طائفة الموحدين الدروز في تلة الخياط مستديرة رشيد كرامي من الساعة الحادية عشرة صباحاً الى السادسة مساء.

آخر تحديث: 28 أغسطس، 2019 3:49 م

مقالات تهمك >>