نصرالله: سنرد من لبنان على استهداف حزب الله في سوريا وفي لبنان

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن ما جرى في الضاحية ليل امس خطير، لذا سنسقط اي طائرة مسيرة إسرائيلية تدخل الأجواء اللبنانية، واعتبر أن استهداف إسرائيل كان لحزب الله في سورية ليل امس، وسنرد عليه من لبنان.
وقال في احتفال في الذكرى السنوية لحرب الجراد في بلدة العين في بعلبك،

ان “ما حصل ليلة أمس هو خطير جدا، ما حصل في سماء الضاحية أن طائرة عسكرية نظامية، دخلت الطائرة الأولى إلى حي معوض، وعلى علو منخفض” واضاف “نحن لم نسقط الطائرة، فبدأ مواطنون برمي الحجارة ووقعت الطائرة”.
وقال نصرالله “ما حصل هجوم بطائرة انتحارية استهدف موقعا محددا، كان انفجار وسمعه الكثيرون في الضاحية الجنوبية”، واعتبر ان “هذا اول عمل عدواني منذ ١٤ آب ٢٠٠٦ ، إسرائيل من خلال اعلامها، تعترف بأنه وراء هذا العمل العسكري الخطير”.

وتابع “القصة أن هذا الخرق اذا سكت عنه سيؤسس لمسار خطير، والسكوت سيعني اننا سنشهد طيارات مسيرة تستهدف مكان هنا أو هناك”.
ولفت ان “هذا المسار يسير في العراق، بتلميح من قبل إسرائيل مسؤوليتها.
هذا المسار ممنوع أن يستمر في لبنان وسنمنعه ونوقفه، ونحن في المقاومة الإسلامية لن نسمح بمسار من هذا النوع مهما كلف الثمن، انتهى الزمن الذي يمكن أن يستهدف لبنان ويبقى الكيان الإسرائيلي آمن”.
وذكر نصرالله انه “منذ ال2000 وال 2006 كنا قادرين على إسقاط المسيّرات الاسرائيلية، ولم نفعل. واضاف “بسبب ان المسيّرات الاسرائيلية التي تدخل لبنان، لم تعد خروقات للسيادة، بل مسيرات تفجيرية، لذا المسيرات الاسرائيلية عندما تدخل لبنان سنسقطها”.

وفي سياق آخر قال ان “ما حصل في سوريا قصف جوي استهدف أحد المنازل في عقربا، ونتنياهو تفاخر وقال أن المستهدف فيلق القدس، هو يكذب، امس اغار الإسرائيليون على بيت ليس فيه ايرانيون، هو مكان لحزب الله”.
وتابع “اذا قتلت اسرائيل أيّا من إخواننا فسنستهدف اسرائيل من لبنان وليس من مزارع شبعا. ما حصل ليلة أمس “مابيقطع”.
وختم نصرالله خطابه بالقول: أيها الإسرائيليون نتنياهو يخوض الانتخابات بدمائكم عندما يذهب إلى العراق وسوريا، وها هو يأتي بالنار اللبنانية إليكم.

آخر تحديث: 25 أغسطس، 2019 11:01 م

مقالات تهمك >>