أعضاء في المجلس الدستوري غير متخصصين في القانون الدستوري لكنهم “موالون”

من الأعضاء الجدد المعينين في المجلس الدستوري والذين سمتهم بعض الاحزاب في السلطة، هم من غير المتخصصين في القانون الدستوري، وان كانوا من المحامين والاكاديميين، ولم يتم اختيارهم لهذه العضوية بسبب كفاءاتهم بقدر ما هو تعيين سياسي وحزبي، وهذا ما يجعل من الصعوبة بمكان أن يكون المجلس الدستوري مستقلا وقادرا على القيام بواجبه بحيادية وعدالة

الياس بو عيد: محامٍ، يُعتبر من صقور “التيار الوطني الحر”، وهو الذي تولى تسميته. “رفيق نضال” مع الرئيس ميشال عون الذي تولى تسميته عن المقعد الماروني. غير متخصص بالقانون الدستوري.

الياس مشرقاني: محامٍ، كاثوليكي، من أصل كتلوي، انفصل عن الكتلة الوطنية وتقرب من “الوطني الحر” الذي تولى تسميته. غير متخصص بالقانون الدستوري .

عبدالله الشامي: نقيب المحامين السابق في الشمال، منتسب لـ”الوطني الحر”، نجله منسق “التيار” في قضاء المنية. رشحه “التيار” عن المقعد الأرثوذكسي. غير متخصص بالقانون الدستوري .

عمر حمزة: سنّي من طرابلس، محامٍ، يعمل في مكتب النائب سمير الجسر، ترشح إلى منصب نقيب المحامين في الشمال، وطلب منه الرئيس الحريري الانسحاب لمصلحة محمد مراد، لقاء دعم ترشحه لعضوية المجلس الدستوري وهذا ما حصل. غير متخصص بالقانون الدستوري.

فوزات فرحات (أستاذ جامعي): شيعي، سماه “حزب الله”، دكتور في القانون الإداري. غير متخصص بالقانون الدستوري.

آخر تحديث: 23 أغسطس، 2019 8:08 م

مقالات تهمك >>