نجوى كرم: نجاح خارج حسابات مواقع التواصل

من منا لم تجذبه شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم في إحدى أغنياتها، فعلى مدار ثلاثة عقود تقريباً تمكنت نجوى من مواكبة أكثر من جيل والتعبير عن مشاعرهم مع موسيقى تتطور بحسب العصر ولكنة لبنانية صدرتها كمطربة لبنانية إلى العالم العربي.

ولكن صوت نجوى بدا عليه التعب قبل عامين، وإشاعات كثيرة ظهرت حول عدم تمكن نجوى من استرداد مقدرات صوتها الأصلية. حتى أنه خانها في الصيف الماضي على أحد المسارح وجاء ألبومها الأخير أقل وقعاً من جميع ألبوماتها السابقة بعدما دار حديث على أن أغنياته مسجلة منذ أكثر من عامين.

اقرأ أيضاً: إصدار «الألبوم» بالتقسيط.. أحدث صيحات التسويق الفني!

نجوى التي كانت قد قررت عدم المتابعة في برنامج Arabs Got Talents كعضو في لجنة التحكيم، تراجعت عن قرارها وقررت المنافسة إعلامياً بشكل جديد فأطلقت لنفسها عطراً أشرفت على تركيبته وذلك عبر حفل في أسواق بيروت مطلع الصيف الجاري، لتتابع عودتها القوية من خلال أغنية “ملعون أبو العشق” والتي رغم الجدل المثار حول ملكيتها الأساسية، تمكنت من ردم الهوة بين نجوى والجمهور، فصور الكليب في شارع الحمرا وسط المارة وأطلق في اليوم التالي مباشرة وحقق أرقام قياسية على اليوتيوب تفوقت على عدد مشاهدات أغنيات نجوى خلال الأعوام الفائتة.

أما الحفلات فكان لنجوى حصة العودة لسوريا حيث شهدت أهم حفلاتها منذ بداية انطلاقها، ولم تتردد نجوى بالحديث في مقابلة تلفزيونية قديمة على شاشة التلفزيون السوري بأنها تفخر بتسميتها مطربة سوريا ولبنان. حالة من الإقبال الجماهيري وصلت حد الفوضى شهده حفل نجوى الأول في سوريا في منطقة وادي النصارى بريف حمص. في حين لم تعبر نجوى عن استيائها من اندفاع الجمهور بشكل جنوني للمسرح المنخفض الارتفاع، بل رجح بعض الصحفيين أن نجوى استثمرت في هذا المشهد لتعيد التموضع على الساحة الفنية بانها ما زالت الأولى بين الفنانين اللبنانيين في سوريا.

اقرأ أيضاً: اعتزال أليسا: هل تعبت أم تبعت التريند؟!

وهذا ليس بمستغرب فنجوى تحظى بقاعدة جماهيرية واسعة في سوريا وسبق أن غنت في عدة مناسبات وطنية، ورغم أنها لم تنحاز لطرف سياسي منذ انطلاق الثورة السورية لكنها حافظت على محبتها في قلوب السوريين، وليس هم فحسب بل أبهرت الحضور في إطلالتها ضمن مهرجان الفصيح بالأردن منذ وصولها عمان وارتدائها الزي الشعبي حتى غنائها على المسرح بكامل طاقتها وبصوتها الذي بات يسترد قوته تدريجياً.

فهل غردت نجوى خارج حسابات السوشل ميديا وأثبتت أن التفوق على الأرض هو الأكثر بقاءً وامتداداً عبر السنوات؟!

آخر تحديث: 22 أغسطس، 2019 6:50 م

مقالات تهمك >>