إجتماع إيجابي بين «الراعي» و «باسيل» عُقد بناء على طلب الأخير!.

التقى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الديمان أمس رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل على مدى ساعتين، وقالت مصادر بكركي لـ«الجمهورية»، انّ الإجتماع عُقد بناء على طلب باسيل، «وكان ممتازاً وأجواؤه كانت إيجابية جداً»، مشيرةً إلى «أنه كان لقاء عمل تمّ خلاله البحث في مسائل أساسية ومهمة وتناول مواضيع عدة، وسيستمرّ التواصل بين البطريرك والوزير باسيل لمتابعتها». ولفتت إلى أنّ «بكركي توافق على كلّ ما صرّح به باسيل بعد اللقاء في الديمان».

وكان باسيل قال، بعد اللقاء: «أخذنا الحديث الى الدستور وضرورة الحفاظ عليه والميثاقية التي نعيش من خلالها، ومن خلال ما هو مطروح في المادة 95 والتي تشكّل الشراكة بين بعضنا والحفاظ على ميثاقنا، وإننا برعاية غبطته مقتنعون بتوحيد الجهد والكلمة، ونحن أكثر من منفتحين ويدنا ممدودة لنكون جميعاً في الموقف الصحيح في الحفاظ على الميثاق ولا يكون لدينا اي التباس في الموقف الموحّد من الأمور الكيانية».

اقرأ أيضاً: جلسة لمجلس الوزراء الخميس في بيت الدين

آخر تحديث: 20 أغسطس، 2019 11:07 ص

مقالات تهمك >>