أمن لبنان من أمن المقاومة

عندما يذكّر السيد نصر الله اللبنانيين؛ “بالطمأنينة، وراحة البال، والإعمار، والمشروعات السياحية.. في الجنوب”، استنادا إلى قدرات “المقاومة”؛ لا ينسى أبدا تذكيرهم أن “نعمة الأمن والأمان” مرهونة بأمن وأمان إيران، فـ “للآن وللماضي وللمستقبل؛ إن الحرب على إيران تعني حربا على كل محور المقاومة، والمنطقة كلها ستشتعل”، وفقا لتأكيد نصر الله نفسه(16/8/2019).

في لبنان جماعات؛ كل منها تجد لها امتدادا عرقيا أو دينيا أو سياسيا بدولة ما؛ فلو أن كل جماعة رهنت أمن البلد بالبلد الذي ترتبط به؛ فسنرقص على خط الزلازل حتى نتختفي. هنا بالضبط تظهر خطورة أن يكون الدفاع عن السيادة والأرض موكلا لفصيل بعينه، بعيدا عن مؤسسات الدولة وباقي مكونات الشعب اللبناني.

آخر تحديث: 17 أغسطس، 2019 5:07 م

مقالات تهمك >>