محمد بن زايد يدعو من الرياض إلى الحوار لتسوية الخلافات في عدن

أكد محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الاماراتية، خلال لقائه العاهل السعودي وولي العهد، أن الحوار هو “السبيل الوحيد” لتسوية الخلافات بين اليمنيين.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن بن زايد قوله إن الإمارات والسعودية تطالبان “الأطراف اليمنية المتنازعة بتغليب لغة الحوار والعقل ومصلحة اليمن”.

وكان مقاتلو المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن سيطروا على عدن، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، مما اعتبر ضربة للتحالف الذي تقوده السعودية والذي يحاول أن يجرد الحوثيين من سيطرتهم على الجزء الأكبر من اليمن.

وهونت الإمارات من شأن خلاف مع حليفتها السعودية بخصوص اليمن، وقال ولي عهد أبوظبي إن العلاقات بين الدولتين الخليجيتين ما زالت قوية وإنهما “تقفان معا بقوة وإصرار في خندق واحد في مواجهة القوى التي تهدد أمن دول المنطقة”.

ومع أن لمقاتلي المجلس الجنوبي أجندة مغايرة لتلك التي تتبناها حكومة عبد ربه منصور هادي حول مستقبل اليمن إلا أنهم كانوا يشاركون في التحالف السعودي المؤيد لها منذ عام 2015.

وذكر بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام)، أن ولي العهد الإماراتي دعم الدعوة السعودية، أثناء زيارته القصيرة، إلى اجتماع عاجل بين الأطراف المتحاربة، واصفا هذه الدعوة بأنها “تجسد الاهتمام المشترك باستقرار اليمن”.

وعقد محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، محادثات منفصلة مع بن زايد، وفقا لتغريدة نشرتها الخارجية السعودية على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

آخر تحديث: 13 أغسطس، 2019 9:48 ص

مقالات تهمك >>