بري: نمر بفترة خطيرة جداً… ورعد: «نحتاج للدعاء»

بري رعد
اعلان

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد.

وبعد اللقاء غادر رعد عين التنية من دون الادلاء بأي تصريح وعندما سئل عما إذا كانت الأمور تتجه إلى الحلحلة قال: “نحتاج للدعاء”.

بري: نمرّ بفترة خطيرة جداً

أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال ترؤسه طاولة حوار لدعم الصناعة بدعوة من صحيفة النهار ومشاركة ممثلي الكتل النيابية وحضور وزير الصناعة وائل ابو فاعور أن “الوضع الحالي الخطير لا يسمح لنا بالتقدم لا في الصناعة ولا في غيرها ونأمل في أن نتمكّن من تجاوز هذا الوضع في أسرع وقت”، مضيفا: “لا استثمار ولا نهوض بالاقتصاد من دون الاستقرار السياسي والأمني”.

وقال:”نمرّ بفترة خطيرة جداً نأمل أن نتجاوزها قريباً واستمرار الوضع القائم يبقي لبنان مشوّه حرب ينتظر على رصيف الصناديق والدول المانحة ويستجدي القروض”.

أبو فاعور: هناك موقف واضح لدعم الصناعة

بدوره، اعتبر أبو فاعور أنه رغم الخلافات السياسية يبقى هناك ما يجمع عليه اللبنانيون وعلينا ان نتوقّف لنصب الكمائن السياسية والعبث بالمؤسسات الدستورية والقضائية.

وأكد أبو فاعور ان هناك تجاوبا من قبل ممثلي الكتل ورؤسائها وموقفا واضحا لدعم لصناعة وتمّ الاتفاق على مجموعة من التشريعات ستُبحث لاحقا.

حسن فضل الله: إلى متى ستبقى جلسات الحكومة معطلة؟

وفي المواقف أيضا، سأل عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب الدكتور حسن فضل الله: “لماذا تعطل مؤسسات البلد وفي طليعتها الحكومة، ولماذا لا نأتي إلى مجلس الوزراء ونناقش في أي حادثة حصلت في أي مكان ما، ولئن كنا نتفهم عدم قدرة الحكومة على الانعقاد في اليوم الأول لحصول حادثة قبرشمون بسبب توتر البلد وخوفا من حدوث انفجار من داخلها، فإنه إلى متى ستبقى الجلسات معطلة، فنحن نحتاج إلى جهد يومي للحكومة لمعالجة ومتابعة القضايا الاقتصادية والاجتماعية والمالية والتعيينات وما شابه لتملأ الفراغات في مؤسسات الدولة”.

وقال: “نحن دائما ندعو إلى الخروج من أي لغة طائفية أو مذهبية، واعتماد اللغة المسؤولة والمؤسساتية والوطنية، واللغة التي تبني ولا تهدم، وتقرب بين الناس ولا تفرق أو تزرع الفتن والمشاكل بينهم، وهذه لوحدها ليست مسؤولية فريق أو جهة، وإنما مسؤولية كل من يدعي الحرص على البلد وأوضاعه”.

اقرأ أيضاً: بعد رسالة عون.. بري يدعو الى جلسة في 17 تشرين الأول لتفسير المادة 95

السابق
طهران: الدوحة قدمت تسهيلات لبناء ميناء للسفن الإيرانية
التالي
«قاسم» عرض مع وفد فصائل قوى التحالف الفلسطيني قرار وزارة العمل