ما حقيقة مقتل بلال العرقوب؟!

مخيم عين الحلوة

تتردّد معلومات متضاربة لم يتمّ التأكّد من صحّتها حتّى الآن عن مقتل بلال العرقوب في مخيّم عين الحلوة، وهو قائد مجموعة مسلّحة في المخيّم، فيما أفادت معلومات لإذاعة “صوت لبنان” (93.3) بأن لا صحّة لمقتل العرقوب وهو لا يزال متمركزاً في مبنى من 4 طوابق قرب منزله، كما أنّه محاصر.

وكان اندلع توتّر مسلّح يوم أمس، الجمعة، في المخيّم على خلفية اغتيال المدعو حسين علاء الدين الملقّب بـ”أبو حسن الخميني” المقرّب من حركة “فتح”.

اقرأ أيضاً: شاهد بالفيديو: لحظة إطلاق النار على «حسن علاء الدين» الذي تسبب إغتياله بإشتباكات «عين الحلوة» أمس

وتجدّد إطلاق النار الكثيف صباح اليوم السبت في الشارع الفوقاني داخل المخيم مصحوباً بقذائف صاروخية.

وكانت الـ”LBCI” أفادت، نقلاً عن مصادر فلسطينية، عن عملية اقتحام مشتركة لـ”فتح” و”عصبة الأنصار” لمواقع بلال العرقوب حيث تدور اشتباكات عنيفة.

وذكرت الـ”LBCI” بأنّ “فتح” و”عصبة الأنصار” تقومان بعمليات تمشيط في مخيم عين الحلوة بحثاً عن العرقوب ومجموعته، حيث دخلت “عصبة الأنصار” مقرّ العرقوب لكنّه انسحب مع عناصره.

وفيما تحدثت معلومات عن إصابة أسامة العرقوب اثناء حملة التمشيط، تطوق “عصبة الأنصار” مصلى “الرأس الأحمر” الذي يشتبه بأن العرقوب لجأ اليه.

(لبنان24)

السابق
هل يرحل مذيعو «الجديد» اللبنانية إلى «لنا» السورية؟!
التالي
الأمم المتحدة ترفض إدراج «إسرائيل» في قائمة العار لانتهاكاتها لحقوق الأطفال الفلسطينيين