«تجمع المؤسسات» يعقد لقاءاً موسعاً في بلدية صيدا لمتابعة التحركات حول قرار وزارة العمل اللبنانية

عقد تجمع المؤسسات الأهلية في مدينة صيدا والجوار، لقاءاً موسعاً في قاعة بلدية صيدا صباح الثلاثاء 30 تموز 2019، وذلك لتقييم برنامج تحركاته السابقة التي شملت زيارات للفعاليات السياسية والدينية في مدينة صيدا.

وجاءت هذه الزيارات بهدف مناقشة تداعيات قرار وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، بما يخص عمالة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

في حين تم التأكيد على إيجابية هذه الزيارات، حيث لاقت الثناء من معظم المنظمات المدنية وفعاليات المدينة بسبب الدور الرئيسي الذي لعبته في بلورة وحدة الموقف اللبناني الفلسطيني لدعم حقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وخصوصا حق العمل.

اقرأ أيضاً: سلامة: نتمنى على الدولة زيادة دعمنا لنتمكن من استضافة عدد اكبر

وناقش المجتمعون خطة وضع برنامج عمل للانطلاق بالمرحلة المقبلة، مركزين على ضرورة عقد ورشة عمل من أجل إعداد ملف يعرض كل الحقوق التي يجب ان يتمتع فيها اللاجئ وعلى رأسها، حق العمل وحق التملك، وذلك لتقديمه خلال الجولة الثانية من الزيارات التي ستكون مع لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني والمنظمات الدولية مثل وكالة غوث لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان “الأونروا” والاتحاد الأوروبي ومنظمة حقوق الإنسان.

كما أعلن التجمع انه سيزور يوم السبت في الثالث من شهر آب المقبل، رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة من أجل وضعه في صورة التحركات.

وفِي الختام تم تكريم رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي تقديراً لجهوده وموقفه الداعم للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني.

آخر تحديث: 30 يوليو، 2019 6:41 م

مقالات تهمك >>