فتح طريقين في عين الحلوة استثنائيا.. والتحركات الاحتجاجية السلمية مستمرة

بدأت حدة الاضراب والاقفال في مخيم عين الحلوة تتراجع استثنائيا في يومه الثاني عشر، رفضا لقرار وزير العمل كميل أبو سليمان بشأن المؤسسات والعمال الفلسطينيين في لبنان، دون أن يلغي التحركات الاحتجاجية السلمية الاخرى او التصعيد مجددا. استثنائيا، جرى فتح المدخلين الرئيسين الشمالي لجهة مستشفى صيدا الحكومي، والجنوبي لجهة درب السيم امام حركة السيارات والمشاة معا، حيث تم ادخال المواد الغذائية والتموينية والاحتياجات الاساسية، ترجمة للاتفاق الذي جرى بين القوى السياسية والحراك الشعبي والشبابي والمدني، فيما بقي مدخلا المخيم الغربي لجهة حسبة صيدا والتعمير مقفلين امام حركة السيارات بإستثناء المشاة، فيما بدأت الحياة تدب في أرجاء المخيم وشوارعه الرئيسية وسوق الخضار الذي فتح المحال التجارية ابوابها بعد اضراب وقفال تام دام احد عشر يوما وهي المدة الاطول منذ سنوات. 

اقرأ أيضاً: مسيرة حاشدة في عين الحلوة.. والتحركات الاحتجاجية السلمية مستمرة

وأكدت مصادر فلسطينية لـ “النشرة”، ان تخفيف حدة الاقفال والاضراب لا يعني الغاء التحركات الاحتجاجية السلمية، فهي متواصلة باشكال مختلفة ومتنوعة ومستمرة حتى تراجع الوزير عن قراره، وسوف تتضمن نصب خيم دائمة عند بعض المداخل، تنظيم وقفات احتجاجية شبه يومية، استضافة قوى سياسية وفاليات لبنانية، وتنظيم مسيرة اسبوعية واقامة لقاءات شعبية فلسطينية موسعة تضم كافة المشارب السياسية والشبابية والنقابية والحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني وسواها.

وكانت “هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية” في منطقة صيدا، قد عقدت اجتماعها في قاعة مسجد “النور” في مخيم عين الحلوة، اكدت فيه على استمرارية وشرعية التحركات الشعبية، واعادة فتح كافة الطرقات والمداخل من أجل تسهيل الحياة اليومية لابناء المخيم واستمرار اللقاءات المفتوحة حتى يتم التراجع عن هذا القرار، مشددة على الوحدة والعمل المشترك مع كافة الفاعليات الشبابية والاهلية في مخيم عين الحلوة.

وعقدت لجنة الحراك الشعبي في مخيم عين الحلوة اجتماعا طارئا تم التأكيد فيه على الإستمرار في الحراك الشعبي وتفعيل أنشطته حتى تحقيق مطالبه وعلى فتح طريق لإدخال الخضار والبضائع وكافة الإحتياجات من مدخلي الحكومي ودرب السيم وذلك غداً السبت -حصراً- من الساعة الخامسة صباحاً ولغاية الساعة الخامسة بعد العصر على ان يتم إعادة إقفال جميع المداخل بعد ذلك وفتح طريق للمشاة من جميع النقاط بشكل دائم، تم تنظيم عمل الحراك بتشكيل لجان لضمان نجاحه وتحقيق أهدافه.

آخر تحديث: 27 يوليو، 2019 4:21 م

مقالات تهمك >>