الجميل: لا يمكن لهذا البلد ان يقوم طالما هنالك من يجرنا الى حروب

سامي الجميل

 أكد رئيس “حزب الكتائب اللبنانية” النائب سامي الجميل انه “لا يمكن ان نعيش في هذا البلد ونستمر ونبني دولة وحياة حضارية لأولادنا في المستقبل طالما هناك من يقرر عنا مستقبلنا، ولا يمكن لهذا البلد ان يقوم طالما هنالك من يجرنا الى حروب ويستطيع ساعة يشاء ان يهدد الأميركيين والعرب وآخرين، فتنهال علينا العقوبات والتهديدات ويقطع عنا الدعم”، مضيفا: “هذا ما يعرض لبنان وليس قول الحقيقة”.

كلام الجميل جاء في خلال العشاء السنوي لقسم ترشيش الكتائبي، الذي حضره النائب الياس حنكش، الدكتور رضوان السيد، الامين العام ل”الكتائب” نزار نجاريان، عضوا المكتب السياسي للحزب مجيد العيلة وجان زيلع، رئيس بلدية ترشيش عبدو شيبان، رئيس بلدية مزرعة يشوع جوزف حبو، مختار ترشيش الياس بو سمرا، مختار زندوقة عادل الاسمر، مختار بصاليم طوني هيكل، مختار عين سعادة موريس الاسمر، رئيس المعهد الأنطوني الأب جورج صدقة، خادم الرعية الاب وسام الزغبي، الأب بشارة حنا ومسؤولون كتائبيون.

اقرأ أيضاً: ريفي: السيد نصرالله أصبح المرشد الأعلى للجمهورية اللبنانية

وقال الجميل: “الحريص على البلد يضع نفسه تحت سقف القانون والدستور، ولا يظنن أحد أننا ككتائب سنسكت او انه لن يبقى من يقول الحقيقة للناس. ما السبب الذي دفعنا الى الشارع في 14 آذار 2005، أليس رفض الوصاية السورية؟ وما الذي يختلف بين الوصاية السورية والوصاية الموجودة اليوم؟ لو كان ثمن السكوت والقبول بالأمر الواقع يدفع بالاقتصاد الى الازدهار لكان الموضوع قيد النقاش”.

وأكد “ان الكتائب لن تتخلى عن ذاتها في مقابل مقاعد وزارية ونيابية، ولن ترضى بالواقع الذي يعيش فيه البلد، فلا عمل ولا معاشات ولا اقتصاد والشباب يهاجر، وعلى الناس ان تبدأ بالمحاسبة وامامها متسع من الوقت لتقييم اداء الجميع، أي في خلال 3 سنوات من الوقت وحتى يحين موعد الانتخابات المقبلة”.

وكانت كلمات استذكرت “بطولات شباب ترشيش والشهداء وما أعطاه القسم من رجالات”.

من جهته أكد رئيس إقليم بعبدا الكتائبي رجا قرطباوي ان “الكتائب بخير بقيادة الرئيس سامي الجميل قائد المعارضة وواضع النقاط على الحروف وراسم خارطة الطريق الصحيح”، داعيا إلى “مواكبة نهضة الحزب”. 

السابق
وحش العنصرية يتمدد…
التالي
سليماني يجري تغييرات بشبكة إيرانية أمنية مالية للعتبات المقدسة واستثماراتها في العراق