فتوش يكشف من على otv رسالة (واتساب)من جنبلاط الى الحريري..فهل يتحرك القضاء؟

بيار فتوش شقيق الوزير السابق نقولا فتوش وشريك ماهر الأسد في مشروع معمل اسمنت الأرز كما يؤكد أكثر من مصدر وناشط، كشف في حديث تلفزيوني على محطة العهد كما تقدم نفسها (OTV) عن مضمون محادثة واتساب بين رئيس ​الحكومة ​سعد الحريري والوزير السابق وليد جنبلاط في شأن المجمع الصناعي لمعمل الاسمنت في ​عين دارة.

وقاحة فتوش تكمن في أنه يعلن جهارا أنه يراقب هاتف وليد جنبلاط، وكان ممكن أن يضيف أنه يراقب هاتف رئيس الحكومة، فالرسالة هي من جنبلاط الى الحريري، وأقل خطوة لمواجهة هذه الوقاحة في التعامل مع سلوك ينتهك القانون، هو تحرك النيابة العامة للتحقيق مع فتوش، فخطورة ما قاله فتوش على منبر إعلامي محسوب على رئيس البلاد، يجعل من أمر التحقيق مع فتوش ومحاكمته أمرا ملحا، حتى لا يبدو الأمر وكأن ثمة غطاء من فريق العهد لسلوك فتوش. فضلا أن ثمة سؤال يتصل برئيس الحكومة هل هو مراقب من فتوش ايضا؟ وكيف سيتصرف؟ والأهم من هو فتوش ومن يقف وراءه، حتى يستطيع أن يمعن في ارتكاباته بالقول أنه مستمر في” مراقبة جنبلاط وأزلامه”.
‏وكان قال جنبلاط في الرسالة النصية التي كتبها بالإنكليزية بحسب فتوش “إن إغلاق معامل الإسمنت لأسباب بيئية مزعومة يشكل تهديداً كبيراً على صناعة مترسخة في لبنان منذ عقود. أحد أسباب هذا الإغلاق هو أن السيد حسن نصرالله كان قد أوصل رسالة إلى ​وائل ابو فاعور من خلال أحد الأشخاص تقول إن مشروع معمل فتوش يجب أن يعمل. كما هو معروف، ​ماهر الأسد هو وراء معمل فتوش وتهديد ​جبران باسيل هو جزء من هذه ​السياسة وجواب لموقفك الممتاز في ​بروكسل. أخبرني عندما تعود من السفر لكي نلتقي. تحياتي”.
ولفت فتوش في المقابلة على محطة التيار الوطني الحر ، إلى انه “لم نكن نعرف ان هم وزير الصناعة وائل أبو فاعور من الوصول إلى ​وزارة الصناعة اغلاق معمل الاسمنت في عين دارة”. وشدد على انه “نحن نراقب وليد جنبلاط وأزلامه ووائل أبو فاعور”.

آخر تحديث: 24 يوليو، 2019 5:23 ص

مقالات تهمك >>