لماذا بدأ «إنستغرام» يخفي عدد نقرات الإعجاب تحت صور المستخدمين؟

أخفى إنستغرام عدد الإعجابات بالمواد المنشورة على موقعه في العديد من البلدان بغية إزالة الضغط عن المستخدمين، ووفقاً للإصدار التجريبي الذي يبدأ العمل به اليوم الخميس، فإن المستخدمين سيشاهدون اسم الشخص الذي أبدى إعجاباً بالمادة المنشورة أسفل المشاركات، بعد أن كان سابقاً يظهر فقط عدد الإعجابات.

وأطلق إنستغرام المملوك لشركة “فيسبوك” تجربة مماثلة في كندا في شهر أيار/مايو الماضي، وبدأ الاختبار الجديد في أستراليا ونيوزيلندا وأيرلندا وإيطاليا واليابان والبرازيل، حيث أخفى عدد الإعجابات الذي حازته الصور ومقاطع الفيديو المنشورة على الصفحة الرئيسية للمستخدم.

وفي بيان لها، أعربت مديرة السياسات لموقع “فيسبوك” في أستراليا ونيوزيلاندا، ميا غارليك عن أملها بأن يزيل هذا الاختبار ضغوط عدد الإعجابات التي تنالها أي منشور حتى يتمكن المستخدمون من التركيز على مشاركة المنشورات التي يفضلونها”.

وأضافت غارليك أنّ الهدف من هذا الإجراء هو أن يشعر المستخدمون بأنّهم لا يملى عليهم بما يجب أن يشاهدوا ويتابعوا، مؤكدة على أن هذا التغيير من شأنه أن يساعد المستخدمين على التركيز بشكل أقل على الإعجابات وأكثر على جودة منشوراتهم.

وتعدُّ كثرة الإعجابات التي ينالها المنشور مقياس لنجاح وشعبية المستخدم، وتشير الدراسات إلى أن هذا النوع من ردود الفعل على المحتوى يمكن أن يعزز احترام الناس لذاتهم ولكن، في الوقت عينه، يثير حالة من الإحباط لدى آخرين لم يحصلوا على الكثير من الإعجابات.

ويجدر بالذكر أنه اختيار الأشخاص الذين سيتقاضون أجوراً مقابل المحتوى الذي يعرضونه في مشاركاتهم يتم وفقاً لعدد الإعجابات التي حصلت عليها منشوراتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً: موقع تويتر يطلق تصميماً جديداً لمستخدميه عبر أجهزة الكومبيوتر

السابق
طرابلسي: اقتراحنا ينهي مسار سنوات من الفوضى
التالي
ما حقيقة الصور التحذيرية على علب السجائر وما مدى فعاليتها؟