رئيس الجمهورية: ما حصل في قبرشمون لا تمحى آثاره الا بمحاكمة عادلة

ميشال عون

اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ان “العيش المشترك في منطقة الجبل مصون بإرادة ابنائه اولا، برعاية الدولة ومؤسساتها ثانيا”، معتبرا ان “ما حصل مؤخرا في منطقة قبرشمون، لا تمحى آثاره الا من خلال محاكمة عادلة سليمة تمهد الطريق امام المصالحة، اذ لا تسويات على مثل هذه الجرائم”.

وابلغ الرئيس عون وفدا من رؤساء الاديرة والكهنة في منطقة الشوف خلال استقباله لهم قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا في حضور عضو تكتل “لبنان القوي” النائب الدكتور ماريو عون، ان “ما من احد يرضى بتكرار ما حصل، ولن يكون احد فوق القانون والاجراءات القضائية العادلة”.

اقرأ أيضاً: طرابلسي: اقتراحنا ينهي مسار سنوات من الفوضى

ولفت الى ان “تفعيل حضور الدولة في الجبل وغيره من المناطق لا يكون فقط بالامن، بل ايضا بالانماء وتعزيز قطاعات الانتاج لتوفير فرص عمل جديدة كي لا تنحصر في العاصمة والضواحي والمدن الساحلية بل في المناطق كافة”.

وابلغ الرئيس عون الوفد انه سيمضي قسما من الصيف “في المقر الرئاسي الصيفي في قصر بيت الدين كما جرت العادة وستكون مناسبة للقاء ابناء المنطقة والاطلاع على حاجاتهم”.

وكان النائب عون استهل اللقاء بشكر رئيس الجمهورية على “الاهتمام الذي يوليه بحاجات ابناء المناطق اللبنانية ولا سيما ابناء الشوف”، عارضا للواقع الراهن في المنطقة وحاجاتها الانمائية.

ثم دار حوار بين الرئيس عون ورؤساء الاديرة والكهنة المشاركين في الوفد، تناول الاوضاع العامة في منطقة الجبل.

السابق
فقدان جندي من على متن حاملة طائرات أميركية في بحر العرب
التالي
الدكتورة المولى تستقبل المستشار الثقافي العراقي في لبنان