تعرّفوا على طُرق الوقاية من «الثآليل» وعلاجها!

تنمو الثآليل عادةً على الأصابع وحول الأظافر وعلى باطن الكف،فلنتعرّف على سبُل الوقاية منها، وعلاجها.

تعتبر الثآليل من المشكلات الشائعة التي تصيب الجلد، وهي عبارة عن زوائد جلدية تنتج عن نوع معين من الفيروس الحليمي البشري، وتتشكل عن طريق حبيبات خشنة وصغيرة الحجم وتكون مرتفعة عن سطح الجلد، وعلى الرغم من شكلها المزعج وإحتوائها على نقاط صغيرة سوداء تمثل الأوعية الدموية المتخثرة داخلها، إلا أنها غير مؤذية.

ويمكنكم إتباع هذه الطُرق الـ5 للتقليل من خطر الإصابة بعدوى الثآليل

  1. توخي الحذر عند أداء العادات الشخصية: لتجنب إنتشار فيروس الثآليل، لا تستعمل الفرشاة أو المشط أو أجهزة الحلاقة على الأماكن المصابة بالبثور، وعند لمسك للبثور اغسل يديك جيداً بعد ذلك.
  2. لا تقضم أظافرك: تظهر الثآليل على الجلد عادةً في الأماكن التي بها جروج أو شقوق، ويؤدي قضم الأظافر الى فتح باب لدخول الفيروس.
  3. لا تحاول إزلة الثآليل بأصابعك: يمكن أن يساهم إزالة الثآليل باليد الى نشر الفيروس، حيث يمكنك تغطيتها بلاصقة دون العبث بها بأصابعك.
  4. يجب فصل الأدوات عن بعضها: يمكن للفيروس المسبب للثآليل ان يلوث الأدوات، كمبرد الأظافر وحجر الخفان الذي يستعمل لتصغير حجم البثور، لذا لا تستخدم هذه الأدوات على المناطق الأخرى من الجسم، وذلك للوقاية من إنتشار عدوى الثآليل.
  5. حافظ على يديك جافتين: يصعب شفاء الثآليل في البيئات الرطبة، لذا يجب الحرص دائماً على أن تكون اليدين جافتين.

هل يوجد علاج للثآليل؟

لا يوجد علاج للفايروس الحليمي الذي يسبب الثآليل، ولكن عادةً ما تختفي الثآليل دون علاج بعد مرور فترة زمنية معينة كسنتين أو أكثر، أما إذا كانت الأعراض تشمل الحكة والحرقة والألم، أو إذا كانت البثور المرئية تسبب ضغطًا نفسيًا، يمكن للطبيب مساعدتك على إنهاء تفشي البثور باستخدام الأدوية أو الجراحة. مع ذلك، من المحتمل رجوع الآفة مرة أخرى بعد العلاج.

اقرأ أيضاً: أمراض تصيب العيون مع التقدم في السن

آخر تحديث: 18 يوليو، 2019 9:41 ص

مقالات تهمك >>