جعجع: التحركات الفلسطينية سياسية يقف وراءها حزب الله و«حماس»

تعليقاً على ما تشهده  بعض المخيمات الفلسطينية في لبنان من تحركات إحتجاجيّة، اعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن التحركات التي تجري في بعض المخيمات الفلسطينية لا علاقة لها بقرار وزير العمل كميل أبو سليمان تنظيم العمالة في لبنان بشكل عام ومن ضمنها العمالة الفلسطينية، سيّما ان وزير العمل قد أخذ في الاعتبار بما يتعلق بالعمال وأرباب العمل الفلسطينيين القوانين الخاصة بهم في لبنان، وأعطاهم كل التسهيلات الممكنة التي يسمح بها القانون. 

اقرأ أيضاً: جنبلاط: هكذا ينتظر الموقوفون في حادثة البساتين فتاوى أمير الزمان وريث السنهوري الجريصاتي

وأكد جعجع في بيان أن التحركات التي تجري في المخيمات خلفيتها سياسية بحتة، إذ ان بعض القوى الفلسطينية كـ”حماس” وأخرى لبنانية كحزب الله يقومون بتصوير قرار وزير العمل للشارع الفلسطيني على غير حقيقته، وكله بهدف استقطاب هذا الشارع في الصراع القائم بين “حماس” وحلفائها اللبنانيين من جهة، والسلطة الفلسطينية من جهة أخرى. وشكر جعجع السلطة الفلسطينية وبشكل خاص الرئيس محود عباس على موقفه المشرف، وأدعو كل الإخوة الفلسطينيين الموجودين على الاراضي اللبنانية عدم الأخذ بالشائعات والتشويه المتعمد لقرار وزير العمل، وأدعوهم للهدوء والسكينة لأن قرار وزير العمل هو مجرد تنظيم لما يسمح به القانون من اعمال لهم في لبنان. وتأسف لتصاريح بعض المسؤولين اللبنانيين المتسرعة والشعبوية، ولما كتبته بعض الاقلام من خلفيت سياسية بحتة، والتي كانت في أساس عدم وجود دولة في لبنان منذ 50 عاماً وحتى يومنا هذا.

آخر تحديث: 18 يوليو، 2019 1:05 م

مقالات تهمك >>