السفيرة ريتشارد تحتفل بنجاح برنامج الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الخاص بالبلديات

احتفلت سفيرة الولايات المتحدة في لبنان، إليزابيث ريتشارد، بإنجازات 38 بلدية لبنانية قاموا بإكمال برنامج مكثف حول المساعدة التقنية مدته سنتان، بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية من خلال برنامج “بناء الشراكات للتقدم والتنمية والاستثمار المحلي – بلدي كاب ” (BALADI CAP). في كلمتها للمناسبة ، هنأت السفيرة ريتشارد رؤساء البلديات والممثلين عنهم، مشيرة إلى أن “عملكم مهم وحيوي للغاية لأن ما تفعلونه كل يوم له تأثير مباشر على سبل العيش ومستقبل مواطني لبنان.” كما أكدت السفيرة ريتشارد على أن الحكومة الاميركية كانت، ولعقود، داعمًا قويًا للبلديات بسبب مساهماتها القيمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في لبنان. هذا ومنذ العام 2012، قامت الحكومة الاميركية بتقديم أكثر من 200 مليون دولار لدعم البلديات في تقديم الخدمات العامة الرئيسية. هذه المبادرات هي ناجحة للغاية على المستوى البلدي، لأن المنظمات المحلية يمكنها الدفاع عن قضايا محددة ذات اهتمام عام، بما في ذلك تعزيز حقوق الإنسان، وتحسين المساءلة، وإعطاء الأولوية لحماية البيئة. ومع تطوّر البلديات، فإنها تعمل على تعزيز التنمية على الصعيدين الإقليمي والوطني.

اقرأ أيضاً: الخياط: هدفنا رفد طلابنا بأحدث الخبرات لمساندتهم في مسارهم الأكاديمي

إن برنامج BALADI CAP البالغة قيمته 15 مليون دولار، يوفر بشكل خاص المساعدة التقنية للبلديات من أجل مساعدتها على تحسين إدارتها المالية، ومواردها البشرية، وتواصلها مع محيطها إضافة إلى إدارة الكوارث. كما قام البرنامج أيضا بدعم بعض البلديات المختارة لتعمل على ادارة البيئة المعقدة الناشئة عن تدفق اللاجئين السوريين الى المجتمعات المحلية.

حضرت الحفل أيضًا مديرة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الدكتورة آن باترسون، وممثلون عن 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني ورؤساء أكثر من 150 بلدية من الذين شاركوا في برنامج (BALADI CAP) من كافة أنحاء لبنان.

آخر تحديث: 18 يوليو، 2019 3:46 م

مقالات تهمك >>