المهندس رياض الأسعد موقوفاً بعد رفضه إزالة منشور يتصل بالفساد

تم توقيف المهندس رياض الأسعد بالدعوى المقامة من المحامي مارك حبقة بوكالته عن رجل الاعمال جهاد العرب.
وتأتي عملية التوقيف بعد استدعائه للتحقيق من قبل “جرائم المعلوماتية” بعد مخالفة الأسعد لتعهد قضائي سابق كان قد وقعه أمام القوى الأمنية بعدم التعرض للعرب.

وبحسب مصادر قريبة من الأسعد قال للمحقق، إنّه مستعد لأن يمحو كلمة ‘حرامية’ إذا كانت تزعجهم، إلّا أنّهم رفضوا وطلبوا منه إزالة المنشور فأصرّ الأسعد على أنه لن يزيله وقال إنّه لم يستهدف أحدًا معيّنًا بل إستهدف المنظومة بشكل عام”.

اقرأ أيضاً: وزيرة الداخلية في النبطية.. يا ليتني أملك عصا سحرية

والجدير ذكره أن الأسعد يرأس مجلس إدارة شركة الجنوب للاعمار، وكان ترشح عدة مرات للانتخابات النيابية من دون أن يخالفه الحظ، وكان آخرها في دائرة صور الزهراني، ومن المعروف عن الأسعد موقفه المعارض للرئيس نبيه بري، فيما يحرص على علاقة إيجابية مع حزب الله على وجه العموم.
توقيف الأسعد يشكل انتهاكا للحريات العامة كما قال المحامي واصف الحركة، الذي يتولى مهمة الدفاع عنه، ويتوقع أن يمثل أمام القضاء غدا، وترجم المعلومات إخلاء سبيله بكفالة.

آخر تحديث: 15 يوليو، 2019 6:18 م

مقالات تهمك >>