نصرالله يعرض خرائط شمال فلسطين: تحت مرمى نيراننا!

أكّد الامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله أن “المعادلات التي تحققت وأنجزت في حرب تموز 2006 ما زالت قائمة وتم تثبيتها”. 

نصرالله وفي حديث تلفزيوني، بمناسبة الذكرى الـ13 لعدوان تموز 2006، أشار إلى أنّ “لبنان منذ العام 2006 في مأمن وهناك أمن في الجنوب على الحدود وعلى مستوى كل لبنان”.

واوضح انه “خلال 13 عاما المقاومة تطورت كما ونوعا وهذا ما يسلم به الاسرائيلي ويتحدث به، النمو في القدرة البشرية كان كبيرا جدا فالاعداد تضاعفت بشكل مضاعف وايضا البناء من خلال الميدان لا سيما ما حصل في سوريا، بالاضافة الى القوة الهجومية على مستوى المشاة (القوة البرية) مسلحة على مستوى عال ولديها التجربة والخبرة وتراكم التجربة، بالاضافة الى تطور القوة والقدرة الصاروخية نوعا وكما لاسيما الصواريخ الدقيقة والمسيرات من الطائرات، وايضا في بقية المجالات هناك تطور على الصعيد المعلوماتي وغيرها من الاسلحة بالاضافة الى اننا نريد ان نترك ونخبئ شيئا للعدو”.

وأكد ان “العدو اليوم يخشى المقاومة اكثر من اي وقت مضى”.

واعتبر أن “كل ما اقدم عليه الاسرائيلي بعد حرب تموز لترميم الثقة فشل”، وقال إنّ “العدو حصل على اسلحة متطورة من الاميركي واقام الكثير من المناورات وكان لديه خلال عدوان تموز الكثير من الامكانات ومع ذلك وصل الى ما وصل اليه”.

ونصح “الاسرائيلي الا يعيد ادبيات انه سيرجع لبنان الى العصر الحجري، لان فيه استخفاف بلبنان”.

وقال: “لنطرح الى اين يمكن ان نعيد او نوصل اسرائيل ومستوطنيها”، وذكر بما سبق ان قاله في العام 2000 في بنت جبيل ان “اسرائيل اوهن من بيت العنكبوت”، وأكد ان “اليوم لديه قناعة اكثر انها اوهن من بيت العنكبوت”.

ولفت نصرالله إلى ان “المقاومة قادرة ان تطال كل المساحة الجغرافية في فلسطين المحتلة، شمال فلسطين تحت مرمى نيراننا لاي فترة زمنية يريدونها”.

  • وعرض خرائط، كشف من خلالها أن “المقاومة قادرة على تدمير جميع مراكز إسرائيل من نتانيا الى اشدود بطول 70 كم وبعرض 20 كم”. وقال: “بخصوص الخط الساحلي في اسرائيل من نتانيا الى اشدود جزء كبير من المستوطنين موجود بهذه المنطقة وفيه الكثير من الاهداف ككل مراكز الدولة الاساسية”.
آخر تحديث: 13 يوليو، 2019 12:17 ص

مقالات تهمك >>