أعراض تميّز الأشخاص «الحسّاسين» عن غيرهم!

الأشخاص المفرطو الحساسية متهمون أنهم عاطفيون وشديدو الرقة، فهل هذا صحيح؟ فلنتعرّف على صفات الشخص الحساس.

يرتبط موضوع الشخصيات الحساسّة بالأشخاص ذوي المزاج الحاد أو أولئك الإنطوائيين. فأن تكون شخصاُ حساساً هو أمر مختلف، وتظهر عوارض فرط الحساسية من الآلام النفسية والجسدسة أحيانا وصولاً الى استهلاك الكافيين، وبناءً على ذلك فإن تلك الشخصيات تظهر عدة سلوكيات متناقضة وكثيراً ما نجد اصحابها بمزاجٍ متقلب.

فالشخص الحساس لديه معدلات مرتفعة من الحِس البديهي ومن التعاطف، وبحسب الخبراء فإن هذه الحالات موجودة لدى حوالي 15-20 بالمئة من الأشخاص العاطفيين.

وإليكم قائمة بثمانية أعراض يشكو منها الأشخاص ذوي الحساسية العالية

  1. الضجيج والصخب غير مناسب للشخص الحساس لانه مسبب للفوضى بنظره، ف ولا يستطيع العمل بشكلٍ جيد، خاصةً إذا كان يعمل في مكتب مفتوح، عندها يفقد تركيزه، نظراً لوجود روائح وأصوات وضجيج من حوله. لذلك فإن أكثر ما يزعج الأشخاص الحساسين بشكل عام هي الضوضاء في حفلات الروك الصاخبة والألعاب النارية.
  2. عندما يشعر الشخص الحساس بالجوع يغضب بسرعة ويحاول متابعة عمله لكن بصعوبة، وغالباً ما يصب غضبه على الاشخاص المقربين منه.
  3. يشعر الشخص الحساس بالإرهاق عندما يكون لديه كثير من الأعمال، ويصرّ على تنفيذ عمله بالرغم من الأعمال الكثيرة التي عليه تنفيذها، كما يبدو عليه علامات القلق بوضوح ويواجه صعوبة في إنتاج الأعمال بشكلٍ فعال عندما يأتيه إحساساً بالضغط عليه.
  4. تتحرك مشاعرالشخص الحساس بعمق بحسب استجابته لأنواع الفن، سواء كانت موسيقى أو معرض فني، فهو يُقدّر الفن ويتجاوب مع الإشارات الفنية بشكلٍ كبير.
  5. يشعر الشخص الحساس جداً بالضيق والإختناق، مثلاً عندما يكون مراقباً من قبل مديره في العمل ما يجعله يشعر بالإرتباك ويكون أداؤه منخفضاً أثناء القيام بعمله، بعكس إنتاجيته عندما يكون بمفرده.
  6. يتجنب الشخص المرهف الإحساس مشاهدة أفلام الرُعب والأكشن، كما يبتعد أيضاً عن ألعاب الفيديو القتالية.
  7. يشعر الشخص الحساس بالآخرين ويلاحظ عدم إرتياحهم، فمثلاً عند إنزعاج أحدهم من صوت الموسيقى العالية، فتجده يعمل ما بوسعه في سبيل راحتهم.
  8. عندما تصبح المسؤوليات كبيرة ومرهقة يتراجع نشاط الشخص الحساس ويصبح بحاجة الى طاقة جديدة، لذا فإن غرفة مظلمة او موسيقى هادئة قد تعيد له حيويته من جديد.

اقرأ أيضاً: ما هي أعراض مرض«الشيزوفرينيا» النفسي الخطير؟

آخر تحديث: 9 يوليو، 2019 4:48 م

مقالات تهمك >>