أجواء ايجابية.. ومساعي لمعالجة مضاعفات حادثة قبرشمون

قصر بعبدا

تواصلت الاتصالات والمساعي لمعالجة مضاعفات حادثة قبرشمون. وقالت مصادر وزارية مطلعة على الأجواء السائدة في بعبدا لـ«الجمهورية»، انّ حصيلة الإتصالات الجارية منذ يومين تنحو نحو الإيجابية. وأشارت الى ان الإتصالات بلغت مرحلة متقدّمة من اجل إحضار طرفي الحادثة (الحزبان الديموقراطي اللبناني والتقدمي الإشتراكي) المطلوبين الى التحقيق. لأنّ آلية انطلاق التحقيقات لا تكتمل إلا بمثولهما معاً امام القضاء.

وشهد القصر الجمهوري، عدداً من اللقاءات البارزة وأهمها زيارة الوزير السابق غطاس خوري موفداً من الحريري الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وناقلاً اليه رسالة شفوية تناولت المستجدات الأخيرة، ولاسيما منها «تداعيات الاحداث التي وقعت في منطقة قبرشمون قبل اسبوعين» والظروف التي تتحكّم بمصير جلسات مجلس الوزراء المعلّقة على الجو المشحون في البلاد بعدما عبّر الحريري عن انتظاره «أن يروق الجميع» لتوجيه الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراء.

وفيما اكتفى خوري بالقول: «انّ المشاورات مستمرة للوصول إلى نتائج إيجابية». كشفت مصادر مطلعة لـ«الجمهورية» انّه زار القصر الجمهوري لإستطلاع نتائج الإتصالات التي اجراها عون مع أكثر من طرف على المستويات السياسية والأمنية والقضائية، ولا سيما تلك المتصلة بتهدئة الأجواء وتوفير الظروف المؤاتية لإنطلاق التحقيقات وجلاء الحقائق قبل البحث في موضوع الإحالة على المجلس العدلي والتثبت من الظروف التي تستدعي مثل هذه الإحالة.

اقرأ أيضاً: بُعدٌ خارجي لقبرشمون

السابق
بُعدٌ خارجي لقبرشمون
التالي
حادثة الجبل على طريق الحلحلة.. وماذا عن طرح بري؟