أبو الحسن لجنوبية: لقاء عين التينة أسّس لمرحلة سياسية جديدة

لا شك أن أحداث الجبل قد ساهمت بتأخير "العشاء" المحضر له مسبقاً من قبل الرئيس نبيه بري مع رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، إلا أن حصوله مساء أمس فتح الطريق لفتح الملفات العالقة بين الرجلين بحضور الحليف المشترك، إضافة الى ملف الجبل، ما من شأنه أن يبدل بمشهد العلاقة التي سادت في الفترة السابقة.

حول لقاء عين التينة، قال النائب عن اللقاء الديمقراطي هادي أبو الحسن، في حديث لجنوبية، أن الرئيس بري هو الحريص الدائم على أن يكون جسر وصل بين مختلف القوى من أجل تحصين الوحدة الوطنية دائماً ونشكره على ذلك، وهو صديق لوليد جنبلاط والحزب التقدمي الإشتراكي.

وأضاف: “اللقاء كان لقاء مصارحة وأعاد ترميم العلاقة وأسس لمرحلة جديدة على كافة المستويات، والمسألة ليست بالشكل بل في مضمون المواقف، وكان هناك حرص مشترك على الخروج من الحالة التي كانت قائمة باتجاه مرحلة جديدة تستقيم فيها الأمور لمواجهة التحديات المقبلة على كافة الصعد الداخلية والخارجية”.

اقرأ أيضاً: بعد غياب البطريرك صفير… إستكمال الثأر من مصالحة الجبل؟

وأشار الى أنه من المستغرب أن التلاقي في هكذا لقاء يقلق البعض، في الوقت الذي يجب أن يقلق كثيرين الخلافات السياسية، وهذا يدل على مشكلة ما في تفكير البعض.

وعن خارطة الطريق المقبلة ، لفت أبو الحسن الى أن “حلّ  كل الملفات العالقة ستكون بالحوار والنقاش الموضوعي دون أن يكون هناك تطابق بالمطلق في وجهات النظر بين كل القوى السياسية في لبنان، وبالتالي سنحاول ايجاد قواسم مشتركة، وحين نختلف سنحاول بالطريقة عينها تصويب الأمور، والأمور مرهونة بالأيام القليلة المقبلة”.

وفي ما يخص الوضع في الجبل، أكد أبو الحسن أ”ن الوضع الميداني مستتب، وموقفنا ثابت، ودائما نحتكم بموقفنا الى منطق الدولة والقضاء والى لغة العقل، ولم نكن يوماً دعاة لا توتير ولا تحريض لأحد على أحد”.

اقرأ أيضاً: في زيارته للكويت… جنبلاط يلوذ بالطائف؟

وعن دعم بري والحريري لجنبلاط بعد هذه الأحداث، قال: “المطلوب هو وضع القواعد الصحيحة لمعالجة ما حصل، وأعتقد أن الرئيس بري والرئيس الحريري مع كل المخلصين سيعملوا من أجل توفير الشروط المناسبة لمعالجة هذه القضية”.

يذكر ان ما حرصت على تأكيده مصادر المجتمعين غي عين التينة لجميع وكالات الانباء المحلية  “ان ما اعترى العلاقات بين الجانبين من شوائب في المرحلة السابقة تم تبديدها وباتت من الماضي”.

آخر تحديث: 6 يوليو، 2019 1:28 م

مقالات تهمك >>