سوريا تتحدث عن مهاجمة الجيش الاسرائيلي لعشرات القواعد لإيران وحزب الله وعن 16 قتيل

التلفزيون السوري الرسمي اعلن بأن طائرات سلاح الجو الاسرائيلي اطلقت الصواريخ من سماء لبنان على اهداف عسكرية في دمشق وحمص. وفي نفس الوقت تم الاعلان في قبرص الشمالية بأن صاروخ مضاد للطائرات، من انتاج روسي، سقط في شمال العاصمة نيقوسيا.
التلفزيون الرسمي الروسي أعلن في ليلة يوم الاثنين أن طائرات لسلاح الجو الاسرائيلي اطلقت صواريخ من سماء لبنان على اهداف عسكرية على مدخل مدينة حمص ودمشق. المركز السوري لمتابعة حقوق الانسان قال إن سفن لسلاح البحرية الاسرائيلية شاركت في الهجوم ايضا. وأنه في نهاية المطاف هوجمت عشرات القواعد لايران وحزب الله، بما في ذلك منشآت تم استخدامها من قبل حرس الثورة. في موازاة ذلك، في قبرص الشمالية جاءت تقارير تقول إنه في زمن الهجوم انفجر صاروخ مضاد للطائرات شمال نيقوسيا. وبعد ذلك اعلنوا أن الامر يتعلق كما يبدو بصاروخ روسي.

اقرأ أيضاً: إيران لا تتراجع وتبعث بتحية من 2013

حسب المركز السوري لمتابعة حقوق الانسان، قتل في الهجوم 16 شخص، 6 مدنيين بينهم 3 اطفال و10 من رجال حزب الله والمليشيات الايرانية. وجاء عن المركز أنه لم يتبين بعد اذا كان المدنيون الذين قتلوا في منطقة سحنايا في جنوب دمشق قد اصيبوا من الهجوم نفسه أو من الانفجارات التي حدثت نتيجة له. في الهجوم اصيب 21 شخص، عدد منهم باصابات بالغة.
من المركز السوري وردت تقارير عن عدة اهداف اصيبت بالهجوم: منشآت لحرس الثورة في جنوب دمشق؛ مركز الابحاث الاستراتيجية في جمرايا في شمال غرب دمشق؛ منشآت لحزب الله في منطقة القلمون قرب الحدود بين سوريا ولبنان، وهناك كانت تقارير عن حريق كبير بسبب قصف مستودعات للسلاح؛ مركز ابحاث في كفر أم حرتان غرب مدينة حمص؛ مطار عسكري جنوب حمص يستخدم كقاعدة للقوات الايرانية وحزب الله.
واضافوا في المركز أن مقاتلين من حزب الله قتلوا في الهجوم، لكنهم لم يشيروا الى عددهم. حسب وكالة أنباء “سانا” السورية فان انظمة الدفاع الجوي لجيش الاسد اعترضت عدد من الصواريخ.
في هذه الاثناء في قبرص الشمالية يقولون بأن صاروخ مضاد للطائرات اطلق اثناء الهجوم الاسرائيلي سقط في الصباح الباكر شمال نيقوسيا العاصمة. وزارة الخارجية في قبرص الشمالية قالت إن الصاروخ يبدو أنه صاروخ روسي. ولم ترد أي تقارير عن مصابين نتيجة هذا السقوط. سكان المكان تحدثوا لوسائل الاعلام المحلية بأنهم شاهدوا ضوء في السماء وبعد ذلك سمعوا ثلاثة انفجارات مدوية. جزيرة قبرص توجد على بعد بضع مئات الكيلومترات عن غرب سوريا.
ايضا المركز السوري لمتابعة حقوق الانسان قال إن مصادر موثوقة تحدثت عن أن مقاتلي حزب الله انسحبوا من الاراضي السورية بعيدا عن عيون وسائل الاعلام. وحسب هذا المركز فان عدد كبير من المقاتلين خرجوا من عدة مناطق في دمشق وفي جنوب سوريا.
في الشهر الماضي تم اطلاق صاروخين من الاراضي السورية على جبل الشيخ. وردا على ذلك هاجمت طائرات سلاح الجو الاسرائيلي اهداف في هضبة الجولان السورية. وفي الجيش الاسرائيلي قالوا إن من بين الاهداف التي هوجمت كانت بطاريات للمدفعية ومواقع مراقبة ومواقع استخبارية ودفاع جوي للجيش السوري. وحسب مصدر عسكري سوري، ثلاثة جنود سوريين قتلوا وسبعة جنود اصيبوا.

آخر تحديث: 3 يوليو، 2019 12:11 م

مقالات تهمك >>