الشيخ محمد حسين الحاج في حفل «التوعية حول السلام الأهلي»: اللبنانيون لا يحتاجون للحوار بعد ابتعاد السياسيين

أكد العلامة الشيخ محمد حسين الحاج، رئيس المجمع الثقافي الجعفري، على أن “الناس تعيش في عيش مشترك منذ زمن بعيد، وإن كانت المشكلة تبرز في الخلافات السياسيّة الى تؤدي الى منع الحوار مع الآخر وفرض حظر بين الناس، فهذه الحال تدّمرالعيش المشترك”.

فتحت رعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، عقد مساء أمس في أوتيل “لانكستر الروشة” في بيروت كل من “المجمع الثقافي الجعفري” بالتعاون مع جمعية “أفروديت” ندوة توعوية تحت عنوان “لتعميم السلام الأهلي”.

اقرأ أيضاً: «الحملة الوطنية للحفاظ على مرج بسري» و«الحركة البيئية اللبنانية» ترفعان الصوت ضد البنك الدولي

الحاج

في كلمة للعلامة الشيخ محمد حسين الحاج، رئيس المجمع الثقافي الجعفري، بالمناسبة، جاء فيها أنه “في زمن الصراعات نحتاج الى شخصيات وهيئات فكرية وثقافية واجتماعية وسياسية لرأب الصدع، فاستخدام كلمة التعايش غير صحيح، لأن الكلمة الصحيحة هي العيش المشترك. والكل متفق على أن وطننا هو لبنان، وأن المسلمين والمسيحيين على إختلاف أمزجتهم يأخذون من عادات بعضهم البعض”.

وأكد العلامة الحاج أن ” الناس تعيش في عيش مشترك منذ زمن بعيد، وإن كانت المشكلة تبرز في الخلافات السياسيّة الى تؤدي الى منع الحوار مع الآخر وفرض الحظر بين الناس، فهذه الحال تدّمرالعيش المشترك”.

وبحسب الحاج إن”السلاح هو فقط لمقاومة العدو والظلم والقهر، وليس لاطلاقه في الأفراح والأحزان، وكل ذلك بسبب عدم حزم الدولة في منع اطلاق الرصاص الطائش، وإننا  كمجمع ندعو لإرساء لغة الوعي والعلم بعيدا من الجهل”.

وختم العلامة الحاج كلمته فرّحب بمبادرة الوزير السابق فادي عبود التي طرحها، مطالبا بالعمل على مواجهة هذه العادة المضرّة والقاتلة.

آخر تحديث: 2 يوليو، 2019 4:27 م

مقالات تهمك >>