ماذا بين «البلدية» ومحلات «كريمينو» على طريق المطار؟

تفاجأ المواطنون الذين اعتادوا المرور بطريق أوتستراد المطار القديم صباح أمس الخميس بعناصر شرطة البلدية التي يدخل هذا الشارع ضمن نطاقها، مستنفرين بشكل غير مسبوق عند مفرق حارة حريك، حيث وقف أكثر من دراج بلدي يأمر السيارات بعدم الركون أمام متجر الحلويات “cremino” ولو للحظات، وذلك في ظاهرة غريبة انقلابية على الوضع السابق، حيث كان تسهيل أمور زبائن هذا المتجر “الشهير”هو السائد.

ولكي لا يظهر ان محل كريمينو هو المستهدف فإن قرارا “همايوني” ارتجالي صدر عن هؤلاء الدراجين بمنع وقوف السيارات وركنها من مبنى المتجر وحتى مسافة جسر المطار القديم أي حوالي مئتي متر، وكان ركنها مسموحاً، وكانت تغرّم بمحاضر ضبط، السيارات التي يركنها أصحابها “صف ثاني” وهو بطبيعة الحال ما تسري عليه قوانين السير.

اقرأ أيضاً: توضيح حول تلوث شاطىء صيدا: المياه المبتذلة بين جزين وصيدا

قرار منع وقوف السيارات المفاجىء هذا على طول طريق المطار القديم غير المبرر أثار استهجان واستغراب الناس في المنطقة، لان الأوتستراد لا يشهد أبدا ازدحام سير خصوصا مع دخول المدارس فصل العطلة الصيفية وإزالة العوائق من أمام مبنى المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ومجمع الصادق المقابلين لمحلات كريمينو، وهو ما أثار غضب أصحاب السيارات المركونة الذين باغتتهم محاضر الضبط دون سابق انذار.

عشرات الاطباء والمحامين والاعلاميين والزبائن وأصحاب العلاقة في هذا الشارع الحيوي وقعوا ضحية هذا اليوم المشؤوم (أمس الخميس) وهم الذين اعتادوا ركن سياراتهم أمام سنتر زعرور حيث مكاتبهم ومراكز عملهم بشكل قانوني لان اللافتة كانت تمنع وقوف السيارات صفا ثانيا حسب تعليمات البلدية.. فما عدا ما بدا؟

أمام احد المقاهي في السنتر المذكور تجمع الضحايا أصحاب السيارات ليوجهوا شتائم بالجملة والمفرق طالت البلدية وعناصرها، متهمين المسؤولين فيها بالجشع والاستهتار بمصالح الناس، ليصرخ احدهم “أكيد بدهن يزيدوا التسعيرة على كريمينو… نروح نقول له يبعت كم قالب كاتو زيادة لجماعة البلدية حتى يمشي الحال!”.

ويقول غاضب آخر” كان افراد الشرطة البلدية يمنعوننا من الركون أمام كريمينو في السابق كرمى لعيون زبائنه.. لماذا انقلب الحال الآن”؟

وحتى نعرف لماذا انقلب الحال نقول ما ذنب الذين ركنوا سياراتهم كما يسمح القانون ودخلوا مكاتبهم ليخرجوا ويتفاجأوا بمحاضر الضبط دون سابق انذار؟ واين سيركنون سياراتهم من الان وصاعدا ولا مواقف قريبه؟ ومتى سيتم حل المشكلة العالقة بين البلدية وحلويات كريمينو على طريق المطار كي يرتاح الناس وتعود الأمور الى مجاريها؟!

آخر تحديث: 28 يونيو، 2019 6:39 م

مقالات تهمك >>