نواب الأرمن: حدة التخاطب السياسي تشنج الأجواء وتباعد بين الأفرقاء

حزب الطاشناق

عقدت كتلة نواب الأرمن اجتماعا برئاسة الأمين العام لحزب الطاشناق النائب اغوب بقرادونيان وفي حضور وزير السياحة اواديس كيدانيان والنائبين اغوب ترزيان وألكسندر ماطوسيان في مقر حزب الطاشناق في برج حمود، لمناقشة موازنة 2019 وضرورة إقرارها، كما تطرق المجتمعون الى الوضع الاقتصادي “الطارئ الذي اصبح يشكل ضغطا على المجتمع”.

واستغربت الكتلة، في بيان، “حدة التخاطب السياسي التي لا تجدي نفعاً، بل تساعد في عملية تشنج الأجواء واحتقانها وتباعد بين الأفرقاء، بحيث أن الحوار بات مقطوعا، وهذا أمر سياسي غير صحي ولا يعكس جو الإلفة والعقلانية الذي يجب ان يتحلى به كل الأطراف للنهوض بهذا البلد من جديد سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، خصوصا في هذا الوضع الإقليمي الحرج”.

ورأى المجتمعون ان “اضراب اساتذة الجامعة اللبنانية لا يصب في مصلحة الطلاب، ويجب العمل لإيجاد الحلول عبر الحوار بين الأطراف المعنية خدمة للطلاب، وحرصا على ألا يضيع العام الدراسي عليهم، فالعلم ركيزة المجتمع، وأي ضيق يشعر به الأساتذة او الطلاب سينعكس على مستوى البلد العلمي، وخصوصا على مستوى الجامعة الرسمية الوطنية التي يشهد لها العالم اجمع على مستواها العلمي الراقي”.

وتطرقوا الى قضية معالجة النفايات المنزلية الصلبة، وناشدوا الدولة “التحرك السريع وإحاطة هذا الأمر العناية والاهتمام اللازم لما فيه من أثر كبير على صحة الناس، ومن الضروري تناول الحلول والحوار حولها لكي تتحد الرؤيا فيكون التنفيذ خير برهان للمواطن، عوض التشرذم الذي نشهده”.

وإذ أكدوا مجددا حرصهم على استقلالية السلطة القضائية، دعوا “الدولة للاستماع الى مطالب القضاة لضمان الانتظام القانوني العام، والى تعميق الحوار بين كل المكونات لما فيه من خير للبلد والمواطن والمجتمع”. 

اقرأ أيضاً: وقفة تضامنية بمناسبة اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب في نقابة المحامين في طرابلس

السابق
كوشنر: الاتفاق على مسار اقتصادي شرط للسلام في الشرق الأوسط
التالي
الصمد في مؤتمر صحافي عن الالياف الضوئية: اكلاف المشاريع العشوائية لوزارة الاتصالات بلغت 1150 مليون دولار من دون اي تحسن في الخدمات