البرلمان العراقي يصوّت على منح الثقة لوزراء الدفاع والداخلية والعدل

البرلمان العراقي

منح البرلمان العراقي الاثنين الثقة لثلاثة وزراء جدد في حكومة عادل عبد المهدي، وخصوصا حقيبتي الداخلية والدفاع، السياديتين في بلد أعلن “النصر” على تنظيم “داعش” نهاية العام 2017، فيما لا تزال وزارة شاغرة بعد ثمانية أشهر على تكليف رئيس الوزراء.

ووافق مجلس النواب الاثنين على تولي ياسين الياسري وزارة الداخلية وهو مقرب من كتلة “الفتح” التي تمثل الحشد الشعبي في البرلمان، وعلى تولي نجاح الشمري وزارة الدفاع وهو مرشح القائمة الوطنية التي يترأسها أياد علاوي، وتولي فاروق الشواني المحسوب على الوطني الكردستاني وزارة العدل.

ويتحدر الشمري، على غرار جميع وزراء الدفاع العراقيين السابقين منذ العام 2003، من مدينة الموصل الشمالية، وكان قائدا عسكريا في جهاز مكافحة الإرهاب.

لكن النواب رفضوا خلال الجلسة نفسها منح الثقة لمرشحة حقيبة التربية، ومن المتوقع عقد جلسة جديدة خلال الأيام المقبلة للتصويت مجدداً، وفق ما أفادت مصادر برلمانية.

أما الشواني، فهو من القومية الكردية التي نالت حقيبة العدل، وفق التوزيع السياسي للطوائف والذي يعتبر عرفا وليس قانونا في العراق، وهو ما يمنح رئاسة الوزراء للشيعة والبرلمان للسنة، ورئاسة الجمهورية للأكراد.

وافاد مصدر نيابي، الاثنين، برفض ائتلاف النصر التصويت على مرشحي الوزارات الشاغرة بسبب اختيارهم على وفق منهج المحاصصة.

وقال المصدر لـ”عين العراق نيوز” ان “ائتلاف النصر الذي يرأسه رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي يرفض التصويت على مرشحي الوزارات الشاغرة الذي يعتزم البرلمان التصويت عليهم في جلسة اليوم، بسبب اختيارهم على وفق منهج المحاصصة الحزبية”.

السابق
العراق:عمار الحكيم يتنحّى عن رئاسة تحالف «الإصلاح والإعمار»
التالي
مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة في إثيوبيا