بلدية الحدث هي الحدث الكاشف لعهد «الإصلاح القوي»

طائفية وعنصرية بين اللبنانيين، ومخالفة للقوانين.. بمباركة رئيس الجمهورية، كما يقول رئيس البلدية؛ جورج عون؛ الذي لا يتحدى وزارة الداخلية فحسب، بل يهدد مشاعرنا بأنه سيستقيل اذا سمح لمسلم مجرد استئجار بيت في جمهوريته الخاصة.

في رواية سابقة؛ أخبرنا جبران باسيل أن آلاف المسلمين انتسبوا إلى تياره العوني؛ فهل يحق لهؤلاء الإقامة في البلدية المحرمة على المسلمين أم أن البطاقة البرتقالية لا تشفع لهم؟!

السابق
رويترز: إيران تسلمت عبر عُمان تحذيراً من ترمب بهجمات وشيكة
التالي
من يقف وراء تشويه صورة المناضل اليساري أكرم عليق؟