قرار بلدية الحدت بمنع تأجير مسلمين: بين «طائفية» التيار العوني و«تبريرات» الحلفاء

قضاء بعبدا
عادة كي لا يبدو الموقف صادماً، يلجأ البعض الى المجاهرة به لتبرير أنه منطقي، لكنه لا يحوله الى منطقي ومبرر. وهذا ما حصل بعد انتشار خبر عدم السماح لغير المسيحيين بالإيجار والتملك في منطقة الحدت بناءً على قرار صادر منذ سنة، حيث لاقت القضية تفاعلاً كبيراً عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي.

وفي التفاصيل، كتب الناشط الإعلامي محمد عواد عبر صفحته على فايسبوك منشور عن قيامه بالإستفسار عن إيجار شقة في منطقة الحدت، إلا أنه ووجه بسؤال “أنت مسلم أو مسيحي؟”، وجاء في المنشور: “عم شوف شقّة للإيجار بمنطقة الحدث، قالتلي صاحبة البيت بس عفواً أنت مسلم أو مسيحي قلتلها ليه؟ 
قالتلي إذا مسلم ما فيي أجرك لأن البلديّة بتمنعني قلتلها رئيس البلديّة مع مين قالتلي جورج عون رئيس البلديّة بالتيّار الوطني، وقالتلي إنّها كانت مأجرة امرأة مسيحية بس زوجها مسلم فطردوهم البلديّة.

اقرأ أيضاً: مواصفات العنصرية اللبنانية


وأضاف: “فعلاً أستغربت وقلت مش معقول دقّيت عالبلدية وسألتهم وبكل عين وقحة قلّي مزبوط ما فينا نأجّر اسلام وهيدا القرار متاخد من سنة وأنتبهوا يا جماعة هيدا عم نحكي ايجار مش شراء.هيدا رئيس بلديّة بالتيّار الوطني، الغريب بالموضوع إنّه عنّا كانوا طول عمرهم يخوفونا من القوات وأنا حالياً ساكن ببناية فيها مكاتب للقوات، بس التيّار اللي في ورقة تفاهم ممنوع قال رئيس البلديّة عنده قانون، ممنوع إسلام”.

عم شوف شقّة للإيجار بمنطقة الحدث، قالتلي صاحبة البيت بس عفواً أنت مسلم أو مسيحي قلتلها ليه ؟ قالتلي إذا مسلم ما فيي…

Gepostet von Mhammad Awwad am Dienstag, 18. Juni 2019

هذا المنشور لاقى تفاعلاً كبيراً، مما استدعى رد من جانب التيار الوطني الحر، بحيث كذب أحد مستشاري رئيس التيار جبران باسيل الناشط عواد، ليرد الأخير بأن هناك تسجيل صوتي يؤكد كلامه، وهو عبارة عن مكالمة بين البلدية وخطيبة عواد الصحافية سارة رعد، حيث جاء فيه:

بعد انتشار القضية أكثر فأكثر، رد رئيس بلدية الحدت جورج عون قائلاً أنّه “منذ 9 سنوات، وتحديداً في أيار من العام 2010، اتخذنا كبلديّة قراراً حازماً بعدم تأجير أو تمليك أحد من المُسلمين في المنطقة”، مُعيداً السبب الى أنّه “من العام 1990 حتى الـ2010، تملّك إخواننا الشيعة بحوالي 60% من الحدت، ما دفعنا الى اتخاذ هذا التدبير”.

وشدّد عون على أنّ “التغيير الديموغرافي يضرّ بالجميع”، أوضح أنّه “في حوزتي وكالة من أبناء الحدت جميعاً، ومن مختلف الأحزاب، بعدم تأجير أو تمليك أشخاص من الطائفة المُسلمة”، قائلاً: “مفكّرين حالن كمشونا عغلطة، يتركونا نحافظ على مسيحيّتنا”.

وأشار الى أن  القرار أتى بمباركة الرئيس ميشال عون وبالتنسيق مع الرئيس نبيه بري ورضا السيد حسن نصر الله .

كلام عون هذا أولاً يكذب كلام مستشار باسيل، وثانياً يؤكد العقلية التي يتعامل بها التيار العوني في مناطقه، إلا أن هذا الكلام ليس مستغرباً بقدر كلام بعض جمهور “المقاومة”، الذين بدورهم برروا لرئيس بلدية الحدت قراره، حيث نشر منشد “حزب الله علي بركات فيديو وكتب: “حق لبلدية الحدت وأي بلدية أخرى بلبنان اتخاذ أي قرار يحمي مصلحة أبناءها”.

وكتب الناشط عامر حلال عبر صفحته على تويتر: “لما بلدية الحدث عم تشوف شو عم بصير حدها من استفزاز وخوات وتكسير محلات وغيرها من بعض الاشخاص يلي عم بتسود وجهنا، وبعدان يا اخي نحن عنا مناسبات دينية من زيدها شوي وبدها تحد من حرتيهم ف عم تشتغل على مبدأ يا جاري انت بحالك وانا بحالي فليش بدنا نزعل؟!”.

هكذا عبر شباب “بعلبك” وبعض المسيحيين

بعد انتشار القضية، أطلق الشيخ علي المظلوم وشباب بعلبك حملة رداً على رئيس بلدية الحدت، بعنوان: “إن كان هناك مِن المسيحيين مَنْ لا يجد مسكناً، فإن بيوتنا وقرانا وقلوبنا مأواً لهم”.

هذه الحملة لاقت رداً مشابهاً من بعض الشباب من الطائفة المسيحية، وهو ما أوضحه عواد في منشور آخر جاء فيه: “قال رئيس بلدية الحدت خلّونا نعيش مسيحيّتنا ممنوع تأجير الإسلام، ولكن إسمحلي يا ريّس هيدي مش مسيحيّة، هيدي تعصّب وطائفيّة وإنغلاق وعمرها ما رح تكون مسيحيّة، والشباب المسيحيين اللي تواصلوا معي ليعرضولي بيوتهم ببلاش بأكّدوا إنّه مش هيك بكون المسيحي”.

اقرأ أيضاً: بالوثائق: اتفاقية فساد لم تمرّ تدين بلدية الحدث والمقاول «أدهم طباجة»

وكان عواد قد أعلن بأنه يسكن في منطقة مسيحية منذ 10 سنوات، حيث رد على عون بقوله بأنه يريد المحافظة على مسيحيته كاتباً: “يا جماعة صارلي ١٠سنين ساكن بعين الرمانة، إذا في مسيحي خسر شي بسببي يحكيني لو سمحتم.

قرار للحسن حول القضية

من جهة أخرى، وصلت القضية الى مسامع وزيرة الداخلية ريا الحسن، التي بدورها أكدت رفضها أي خطاب يمنع أي فئة من اللبنانيين من السكن بمنطقة معينة.

وقالت في مقابلة تلفزيونية: “وردني ما قاله رئيس بلدية الحدت جورج عون وسأطلب من محافظ جبل لبنان الاستماع لاقواله وفي حال تاكد هذا الامر سنطلب منه التراجع عن اجرائه غير الدستوري.”

السابق
صيدا في عيون ناشط ياباني
التالي
الحكومة الايرانية تقرر عدم ختم جوازات السياح الاجانب في المطارات