إشكال في القصيبة بين شبان فلسطينيين وأبناء البلدة واستياء فلسطيني

أكد مصدر متابع وجود حالة من الإستياء في مخيم عين الحلوة حول الإشكال الذي حدث ليل أمس (الأربعاء) في منطقة القصيبة قضاء النبطية، بعد أن كان شبان من المخيم في إحدى منتزهات المنطقة التي يزورها أبناء المخيم أسبوعياً، ضمن مجموعات عائلية أو رحلات منظمة.

وفي المعلومات تم الاشتباه من الأهالي بهؤلاء الشباب، وتطورت إلى تجمهر الأهالي وافتعال إشكال في محاولة للتعدي عليهم، الأمر الذي سينعكس بالضرورة سلباً على أهالي المخيم من رواد تلك المنتزهات، حيث لم يعد آمناً الذهاب إلى القصيبة ومحيطها، خوفاً من تكرار الاعتداء، خاصة أنه لم يصدر اي توضيح من بلدية القصيبة كما يختم المصدر في عين الحلوة.

اقرأ أيضاً: إرجاء محاكمة مجموعة فجرت عبوة بموكب لحركة أمل في البقاع

في المقابل ذكرت “شبكة أخبار المقاومة الإسلامية” على الواتساب أنه تم ّ “الاشتباه بسياره لمجموعة شباب من مخيم عين الحلوه في منطقة القصيبة وتبين انهم تابعين الى عصبة الانصار برفقة نجل مسؤول عصبة الأنصار (ابو محجن السعدي) وقام أهل المنطقه بضرب وأعتقال الشباب وتكسير سياراتهم وتسليمهم الى الأجهزه الامنية.

آخر تحديث: 20 يونيو، 2019 6:04 م

مقالات تهمك >>