عناصر حزبية تتجمع على طريق صوفر احتجاجا على إطلاق سليمان يمين

أفاد مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام” في عاليه رشيد زين الدين أن عناصر حزبية تتجمع الآن على طريق صوفر، أول الاوتستراد العربي – طريق الشام الدولية، وذلك احتجاجا على إطلاق سليمان يمين، الذي اعتقله الجيش، إثر الاشكال الذي حصل الاسبوع الماضي بين اهالي عين دارة الرافضين لمعمل فتوش للاسمنت وبين المسلحين التابعين للمعمل.

وما زالت العناصر الثلاثة التابعة للحزب الديمقراطي اللبناني والتي شاركت في ذلك الاشكال موقوفة. وتسبب التجمع بزحمة سير خانقة على الطريق الدولية.

وفي وقت لاحق، حضر مسؤول الداخلية في الحزب الديموقراطي لواء جابر، وطلب من مناصري الحزب مغادرة المكان إلى منازلهم. 

بدوره علّق رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان على الحادث، داعياً “جميع الرفاق الحزبيين والمناصرين عدم الانزلاق الى ما يخطط له البعض من اثارة النعرات الحزبية والطائفية وعدم اللجوء الى الشارع رغم بشاعة الذي حصل من انحراف واضح من القضاء المختص”.

وأشار ارسلان في تصريح أنها “ليست المرة الأولى بل أصبحت متكررة من قضاة لا يعون مخاطر الانحياز وانعكاساته على المجتمع “.

آخر تحديث: 20 يونيو، 2019 12:38 م

مقالات تهمك >>