أميركا تُكذّب تصريحات سفيرها لدى إسرائيل عن الضفة

قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس، أمس، إنه لا توجد خطط لضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية، والموضوع ليس محل بحث، في تكذيب مباشر لما أعلنه سفير واشنطن في القدس ديفيد فريدمان خلال مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز» الأسبوع الماضي.
وجاءت تصريحات أورتاغوس في مؤتمر صحافي رداً على سؤال حول حقيقة ما أعلنه فريدمان، عن ضم مستوطنات في الضفة لإسرائيل.
وقال فريدمان للصحيفة إنه «وفقا لظروف معينة، أعتقد أن إسرائيل لها الحق في الاحتفاظ ببعض (المستوطنات) في الضفة الغربية، ولكن ليس كلها على الأرجح».

اقرأ أيضاً: ترامب «فقد صبره».. مخطط أميركي لهجوم «تكتيكي» على إيران

في سياق متصل، صرح جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط، بأن المؤتمر الاقتصادي المقرر في البحرين الثلاثاء المقبل، يعتبر الجزء الأول من خطة السلام الأميركية المعروفة بـ«صفقة القرن».
واعتبر في مقابلة مع قناة «آي 24»، أمس، «أن المؤتمر ليس مجرد حدث اقتصادي، ولا يعتبر رشوة للفلسطينيين»، مشيراً إلى «أن المرحلة الثانية من خطة السلام ستتعامل مع القضايا السياسية».
بدورها، أعلنت جامعة الدول العربية، أمس، عقد اجتماع طارئ لوزراء المالية العرب في القاهرة مطلع الأسبوع المقبل لبحث سبل دعم السلطة الفلسطينية بمواجهة الإجراءات الاقتصادية الإسرائيلية.

آخر تحديث: 20 يونيو، 2019 1:03 م

مقالات تهمك >>