6 منتجات تُهدد سلامة الأطفال في المنازل عليكم الإنتباه منها!

إن الحفاظ على سلامة الأطفال من الأولويات القصوى لدى الأهالي، لنتعرّف على المنتجات الموجودة في المنازل التي يمكن ان تهدد صحة الأطفال.

من الضروري جداً إتخاذ الإجراءات اللازمة لإبعاد كل الأدوات والمنتجات التي تهدد الأطفال وتشكل خطراً على حياتهم، فهناك مجموعة الأدوات المنزلية قد تبدو لنا غير ضارة، لكنها في الواقع تُشكل خطراً على صحة الأطفال الذين يحاولون اكتشاف كل جديد يرونه، لذا يجب على الأهالي أن يكونوا أكثر إنتباهاً ومعرفة لخطورة بعض المنتجات المستخدمة يومياً في منازلهم.

منتجات التي تهدد صحة الأطفال:

 

1- الأدوية والمُنظفات

تسبب الأدوية والمنظفات أكثر من 70% من حالات دخول الأطفال دون سن الخامسة الى المستشفيات جرّاء تسمّمهم، لذا يجب إبقاء الادوية والمنظفات بعيداً عن متناول الأطفال وجعلها في عبوات صعبة الفتح.

تسبب الأدوية والمنظفات أكثر من 70% من حالات دخول الأطفال دون سن الخامسة الى المستشفيات جرّاء تسمّمهم، لذا يجب إبقاء الادوية والمنظفات بعيداً عن متناول الأطفال وجعلها في عبوات صعبة الفتح.

 

2- المناديل المعطرة

إن أنواع المناديل المبللة المخصصة للتعقيم غير ضارة على الأطفال، لكن المناديل المبللة الأخرى التي تستعمل لتنظيف المطبخ أو الحمامات تحتوي على مواد كيماوية تؤذي صحة الأطفال وترتبط بالربو والحساسية، فالمواد الكيماوية تسبب تهيج الجلد والعين للأطفال، فمن الأفضل إبقائها بعيداً عن متناول الأطفال.

إن أنواع المناديل المبللة المخصصة للتعقيم غير ضارة على الأطفال، لكن المناديل المبللة الأخرى التي تستعمل لتنظيف المطبخ أو الحمامات تحتوي على مواد كيماوية تؤذي صحة الأطفال وترتبط بالربو والحساسية، فالمواد الكيماوية تسبب تهيج الجلد والعين للأطفال، فمن الأفضل إبقاؤها بعيداً عن متناول الأطفال.

 

3- عبوات سائل السجائر الإلكترونية

يدخن الكثيرون السجائر الإلكترونية معتقدين أنها أقل خطراً على الأطفال، لكن بدائل السجائر وخاصة عبوات السائل الخاص بالسجائر الإلكترونية تحتوي على كميات كبيرة من "النيكوتين" المُركز، وقد يؤدي بلعها أو استنشاقها من قِبل الأطفال الى حالة من التسمم الفوري.

يدخن الكثيرون السجائر الإلكترونية معتقدين أنها أقل خطراً على الأطفال، لكن بدائل السجائر وخاصة عبوات السائل الخاص بالسجائر الإلكترونية تحتوي على كميات كبيرة من “النيكوتين” المُركز، وقد يؤدي بلعها أو استنشاقها من قِبل الأطفال الى حالة من التسمم الفوري.

 

4- الأكياس البلاستيكية

تحتوي المنازل على كثير من الأكياس البلاستيكية نظراً لإستخدامها في تعبئة البضائع المشتراة من المتاجر، لكنها في الواقع تُشكل خطراً على صحة الأطفال، لانه في حال وضع طفل دون سن الخامسة احد تلك الأكياس في فمه فانه قد يتسبب في اختناقه، لذا من الضروري إبقاء الأكياس بعيداً عن متناول الأطفال.

تحتوي المنازل على كثير من الأكياس البلاستيكية نظراً لإستخدامها في تعبئة البضائع المشتراة من المتاجر، لكنها في الواقع تُشكل خطراً على صحة الأطفال، لانه في حال وضع طفل دون سن الخامسة احد تلك الأكياس في فمه فانه قد يتسبب في اختناقه، لذا من الضروري إبقاء الأكياس بعيداً عن متناول الأطفال.

 

5- النباتات المنزلية

من المعروف أن النباتات تضفي جمالاً ورونقاً على المنزل، لكن يمكن أن تؤدي بعض أصنافها الى تسمم الأطفال، كـ"الديفينباتشيا" و "شجرة الحب" وهي من النباتات المنزلية الشائعة التي تحتوي على أكسلات البلورات المهجرية، والتي عند مضغها من قِبل الأطفال تسبب الألم والإلتهابات الشديدة، لذا يجب التحقق من أنواع النباتات قَبل إحضارها الى منزل يوجد فيه أطفال، وإذا كان لديك أحد هذه الأنواع من النباتات عليك التخلص منها فوراً.

من المعروف أن النباتات تضفي جمالاً ورونقاً على المنزل، لكن يمكن أن تؤدي بعض أصنافها الى تسمم الأطفال، كـ”الديفينباتشيا” و “شجرة الحب” وهي من النباتات المنزلية الشائعة التي تحتوي على أكسلات البلورات المهجرية، والتي عند مضغها من قِبل الأطفال تسبب الألم والإلتهابات الشديدة، لذا يجب التحقق من أنواع النباتات قَبل إحضارها الى منزل يوجد فيه أطفال، وإذا كان لديك أحد هذه الأنواع من النباتات عليك التخلص منها فوراً.

 

6- حبال الستائر

أحياناً يلجأ الطفل الى اللعب بحبال الستائر التي يمكن ان تعلق في عنقه ما يؤدي الى اختناقه ووفاته، لذا من الضروري جداً إبقاء الأطفال بعيداً عن حبال الستائر وأن تكون عالية جداً عن أسِرّتهم وأعينهم.

أحياناً يلجأ الطفل الى اللعب بحبال الستائر التي يمكن ان تعلق في عنقه ما يؤدي الى اختناقه ووفاته، لذا من الضروري جداً إبقاء الأطفال بعيداً عن حبال الستائر وأن تكون عالية جداً عن أسِرّتهم وأعينهم.

اقرأ أيضاً: 6 أطعمة عليكم تخزينها بشكلٍ جيّد كي لا تفسد

آخر تحديث: 17 يونيو، 2019 7:14 م

مقالات تهمك >>