أصناف من النباتات والحيوانات النادرة في «محميات لبنان الطبيعية»

يوجد في لبنان عدد من المحميات الطبيعية التي تضم حيوانات ونباتات مختلفة، لنتعرف على اشهر خمس منها.

المحميات الطبيعية هي عبارة عن مساحة من اليابسة او من البحر ذات طابع أيكلوجي يعكس جمالاً طبيعياً مميزاً، وهي ثروة طبيعية سياحية وثقافية لما فيها تنوع بيولوجي، وتعتبر المحميات شواهد مهمة تعكس تراث البلاد والثروة الوطنية.

وأدى مناخ لبنان الفريد من نوعه إلى وجود 13 محمية طبيعية في “وطن الارز” يوجد فيها حوالي 370 نوعا من الطيور، وما يزيد عن 2000 نوع من الازهار البرية والنباتات التي منها طبية وعطرية ومأكولة، بالاضافة إلى وجود 30 نوعاً من الثدييات كالهرّ البري والذئب والسناجب، والنيص والضبع.

وهذه المحميات التي تنشأ وتدار تحت إدارة وإشراف وزارة البيئة تشكل حوالي 3% من مساحة لبنان وتحتوي على غابات الارز المتبقية في لبنان.

والجدير ذكره ان هذه المحميات تنشأ وتدار تحت اشراف وزارة البيئة، ومحميات لبنان الثلاث عشر هي:

  • محمية أرز الشوف الطبيعية والتي تقع في قضاء الشوف بمحافظة جبل لبنان.
  • محمية حرج اهدن الطبيعية التي تقع في محافظة الشمال بالقرب من بلدة اهدن.
  • محمية جزر النخيل الطبيعية التي تقع قبالة شاطئ طرابلس وهي ثالث محمية نموذجية في لبنان.
  • محمية شاطئ صور التي ترعى بشكل خاص تكاثر السلاحف البحرية.
  • محمية اليمونة الطبيعية التي تقع في بلدة البقاع وتحديداً في اليمونة.
  • محمية بتناعل الطبيعية التي تقع على الكتف الشمالي لمدينة جبيل.
  • محمية وادي الحجير الطبيعية التي تقع في جبل عامل بين أقضية مرجعيون وبنت جبيل والنبطية.
  • محميات رامية وكفرا وبيت ليف ودبل في جنوب لبنان قضاء بنت جبيل.
  • محمية مشاع شننعير الطبيعية والتي تقع في قضاء كسروان.
  • محمية غابة ارز تنورين التي في قضاء البترون في شمال لبنان.

ويذكر ان العاشر من آذار، هو اليوم الوطني للمحميات الطبيعية.

وإليكم  أهم خمس محميات في لبنان:

محمية أرز الشوف الطبيعية:

محمية أرز الشوف

بسبب ما تملكه من ثروات طبيعية متنوعة تعتبر محمية ارز الشوف من اهم المحميات التي تستقطب سُياحاً في لبنان، اذ تستقبل هذه المحمية عشرات الآلاف من الزوار الذين يرغبون بالتعرف على الاشجار والنباتات فيها، والسير في الممرات داخل الغابات ومراقبة النجوم.

ومن الانشطة التي يمكن القيام بها هناك نذكر: تسلق الجبال، ركوب الدرجات الهوائية، رؤية وادي البقاع وبحيرة القرعون، مراقبة الطيور.

ومحمية ارز الشوف تشكل لوحة طبيعية جميلة تمتد من وسط تلال مرتفعة وأودية منحدرة، حيث تضم سبع غابات أرز تقدر عمر اشجارها بحوالي الفي عام.

إقرأ أيضاً: تعرّف على أجمل الأماكن السياحية في بعلبك وعلى أقسام القلعة

محمية حرج إهدن الطبيعية:

محمية حرج إهدن

اهل اهدن يقولون ان محمية “حرج اهدن” هي الجنة على الارض، فهي ثاني اكبر محمية في لبنان، يتوافد إلى هذه المحمية سياح من كل المناطق اللبنانية ومن دول العالم بغية التعرف على المحمية التي تعتبر من اكثر المحميات تنوعاً في لبنان.

وتقع محمية حرج اهدن في المنحدرات الشمالية الغربية لسلسلة جبال لبنان الغربية، ويوجد فيها تنوع في النبات إذ تم حتى الآن إحصاء حوالي 1,058 صنفاً، اي حوالي 40% من النباتات الموجود في لبنان مع الاشارة إلى ان هذه المحمية هي أقل من 0.1% من مساحة الاجمالية للبنان.

وتضم هذه المحمية اشجارا متنوعة نذكر منها: الارز، اللزاب، التفاح البري، عدا عن غناها في الطيور إذ يوجد القرقف،والبلبل، والهدهد، وعقاب مسيرة كبرى وغيرهم.

إقرأ أيضاً: تعرّف على أجمل الأماكن السياحية في بعلبك وعلى أقسام القلعة

محمية اليمونة الطبيعية:

بحيرة اليمونة

تشكل محمية اليمونة مكاناً للجمال الطبيعي، وهي تمثل معلماً سياحياً بارزاً ومقصوداً خلال فصل الصيف، وذلك بالنظر إلى غناها بالنباتات والاشجار والطيور.

وتستخدم مياه البحيرة في ري مساحة لا بأس بها من سهل البقاع، وأيضاً لتأمين مياه شرب نظيفة لبعض المناطق في بعلبك.

محمية جزر النخيل:

محمية جزر النخيل

تعتبر محمية جزر النخيل ثالث محمية نموذجية في لبنان وتتألف من جزر صغيرة تقع قبالة شاطئ طربلس، وهي النخيل، سنن والفنار، تبلغ مساحتها 20 هكتار.

وتعتبر “جزر النخيل” من أهم المحميات الواقعة في شرق البحر المتوسط، بإعتبارها غنية بالتنوع السمكي والطيور البحرية.

والجدير ذكره ان هذه المحمية كانت تسمى بجزر الارانب لكثرة الارانب فيها.

ويذكر ان هذه المحمية تم تصنيفها كمنطقة طيور هامة وذلك بموجب اتفاقية حماية الطيور.

إقرأ أيضاً: 5 مواقع تراثية وطبيعية ودينية عليكم زيارتها في بلدة دوما البترونية

محمية بنتاعل:

محمية بنتاعل

هي اصغر محمية في لبنان الا انها الاقدم وتبلغ مساحتها حوالي 110 هكتارات، وفيها نجد الصنوبر والسنديان، كما تعتبر موقعاً حيوياً للطيور المهاجرة، وتقع بنتاعل على الكتف الشمالي لمنطقة جبيل.

وتم انشاء هذه المحمية عام 1981 بقرار من وزير البيئة، ليتم في عام 1987 فتحها رسمياً، هذا وتمكنت هذه المحمية في عام 2007 من النجاة من آليات الكسارات وذلك بضغط من الأهالي.

آخر تحديث: 29 مايو، 2019 1:48 م

مقالات تهمك >>