«إعتمادات المهجّرين» أشعلت سجال بين عطالله وقيومجيان

شدد وزير الشؤون الإجتماعية ريشار قيومجيان في تغريدة على حسابه عبر “تويتر” على “انني أشعر بالخجل من الناس”، مشيراً الى أن “حكومة تضيف على موازنتها مبلغ ٤٠ مليار ليرة لوزارة المهجرين بعد انفاق مئات ملايين الدولارات على الملف خلال ٣٠سنة، ولا تستطيع دفع مستحقاتها للمؤسسات التي تهتم بالرعاية الاجتماعية وبآلاف المواطنين من ذوي الاحتياجات الخاصة”.

بدوره، رد وزير المهجرين غسان عطالله في تغريدة على حسابه عبر “تويتر” على قيومجيان بالقول: “أستغرب أن يخجل وزير الشؤون الإجتماعية من صرف إعتمادات لصندوق المهجّرين ولا يخجل من أنّه من الـ2005 وإبن نبحا وإبن راس بعلبك وابن كفرنبرخ وابن القاع وابن كفرمتى وغيرها من المناطق في كل لبنان لم يعودوا حتى اليوم الى قراهم”.

وأوضح أن “الاعتمادات التي صُرفت لصندوق المهجّرين هي نتيجة إرث ثقيل حمّل الدولة على مرّ سنوات أعباءً كبيرة ونحن نناضل كل يوم لإقفال الوزارة عبر إعادة الحقوق لأصحابها ولو فكّر غيرنا من الفاعلين في اللعبة السياسية في الجبل وغير الجبل في الحقبة السابقة في فعل ذلك، لما وصلنا الى هنا”.

اقرا أيضا:اقتراحات باسيل تؤخر إقرار الموازنة.. فهل يتم الحسم في جلسة اليوم؟

وقال:”يا ليتك يا معالي وزير الشؤون الاجتماعية شعرت بالخجل حين لمست أن المهجّرين لم ينالوا أبسط حقوقهم، ويا ليتك شعرت بالخجل منذ الـ2005 حين شارك فريقك بالحكم ولم يحرّك ساكناً لإقفال هذا الملف”.

هذه التغريدات استدعت رداً من قيومجيان في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”قال فيها:”زميلي الوزير غسان عطالله نحن في طليعة المنادين بإغلاق ملف المهجرين بعدل وشفافية وبعيدا عن الزبائنية والمحسوبية، لكننا ضد “خزعبلات” ربع الساعة الاخير في الجلسات”، سائلاً:” لماذا تمرير ٤٠ مليار ليرة غفلة وطرحه بسحر ساحر دون عرض اي خطة واضحة لكيفية صرف هذا المبلغ وعدد الملفات التي ستقفل؟”.

جبور: ردّ رئيس جهاز الاعلام في القوات اللبنانية شارل جبور بعنف على وزير المهجّرين غسان عطالله فكتب عبر تويتر:”وزير التهجير غسان عطالله لا يخجل من كونه جبانا يخشى النوم في الجبل، يتطاول مرة على الموحدين بلغته التحريضية والتهجيرية، ومرة على القوات اللبنانية بأسلوبه الكاذب والتضليلي، وفي كل المرات بمنطقه السيء ليغطي عبره على فشل فريقه في إدارة ملفات التعايش كما فشله الشخصي في تولي وزارة…”.

(المركزية)

آخر تحديث: 26 مايو، 2019 3:59 م

مقالات تهمك >>