الصراع الأميركي_الايراني

احتدام الصراع عبر حصار نفطي لا يعني بالضرورة أن حربا مقبلة على إيران أو أن حربا مستبعدة. إيران في ضائقة اقتصادية بسبب حظر تصدير نفطها، وليس كما يقول الحلفاء أنها لن تتضرر. بالمقابل يهول خصوم إيران بالضربة المقبلة، لكن بالمقابل الدولة القادرة عليها هي أميركا ولبس أي بلد أخر بتفوق سلاحها الجوي. تعود ترامب على التهويل على خصومه قبل أن يتراجع لاحقا مثل حالة كوريا والصين وروسيا. . فهل يفعلها هذه المرة أيضا؟. الأهم كيف ستتصرف إيران حيال حظر النفط وإغلاق مضيق هرمز ليس خيارا سهلا لأنه يجعلها تفقد الخيارات من يديها سريعا. إنها فعلا معضلة!.

آخر تحديث: 26 أبريل، 2019 3:25 م

مقالات تهمك >>