دفعة من النازحين غادرت النبطية نحو الأراضي السورية

أفاد مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام” علي داود أن دفعة من النازحين السوريين قوامها اربعون شخصا بينهم 16 طفلا، غادرت النبطية على متن حافلتين أقلتهم من مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي في النبطية نحو الاراضي السورية، في اطار العودة الطوعية والآمنة التي ينظمها الامن العام اللبناني، ورافقت الحافلتين سيارات بيك اب متوسطة الحجم تقل امتعة العائدين الخاصة، بمواكبة من الجيش والامن العام والصليب الاحمر اللبناني.

اقرأ أيضاً: فنيانوس عن تاكسي المطار: أسيء تنفيذ القرار فعلقنا العمل به

وكان العائدون بدأوا التجمع في ساحة وقاعة المركز الذي وفر الحماية الامنية له الجيش اللبناني فيما دقق الامن العام بأسماء العائدين والمسجلين مسبقا لدى مراكزه بإشراف شعبة معلومات الجنوب – دائرة الامن القومي في الامن العام في الجنوب برئاسة العقيد علي حطيط، ومتابعة رئيس دائرة الجنوب الثانية في الامن العام الرائد علي حلاوي. وأشرف ميدانيا على العودة رئيس مركز الامن العام في شبعا النقيب عباس الحرشي، ورئيس قسم المعلومات والاستقصاء في الامن العام في دائرة الجنوب الثانية النقيب علي نجم.

وتولى فريق من وزارة الصحة تلقيح الاطفال العائدين في حضور مندوبين عن جمعيات الامم المتحدة وهم من الاناث اللواتي وجهن أسئلة للعائدين حول ما اذا كانت العودة بإرادتهم وطوعية او عكس ذلك واجمع الجميع انهم باختيارهم وارادتهم يعودون الى الوطن بعد 7 سنوات من الغياب عن تراب سوريا، موجهين الشكر لأهالي النبطية والجنوب على استضافتهم وعلى كرم الضيافة، معلنين وفاءهم “لأرض الجنوب المقاوم وتحديدا للقوى المقاومة وفي طليعتها حزب الله وحركة أمل، والحزب السوري القومي الاجتماعي وحزب البعث العربي الاشتراكي وكل البلدات الجنوبية “.

آخر تحديث: 8 أبريل، 2019 12:32 م

مقالات تهمك >>