بنك الجزائر يرد على مزاعم بتهريب رؤوس أموال إلى خارج البلاد

الجزائر
اعلان

أكد مسؤولون كبار في بنك الجزائر، أن المزاعم القائلة بتحويل رؤوس الأموال إلى الخارج عن طريق البنوك الجزائرية “لا أساس لها من الصحة”.

وأضافوا أنه “بما أن العملة الوحيدة في الجزائر هي الدينار، فلا يستطيع أي بنك، وفي أي حال من الأحوال، منح أي قرض بالدولار أو بأي عملة أخرى غير الدينار الجزائري، وهذا هو الإطار القانوني، وأي مزاعم أخرى لا ساس لها من الصحة”.

كما أشار المسؤولون إلى أن عمليات تحويل رؤوس الأموال تتم في إطار علاقات مالية للبلد مع باقي دول العالم في 3 حالات.

وتأتي هذه التصريحات بعد تداول ناشطين ومدونين جزائريين، أنباء مفادها أن عددا من رجال الأعمال المقربين من رئاسة الجمهورية، استفادوا مؤخرا من قروض بنكية ضخمة، وهربوا بعضها خارج البلاد.

وقال اتحاد المحامين للعاصمة الجزائر، في بيان قبل يومين، إن أخبارا مؤكدة تفيد بوجود عمليات مصرفية مشبوهة لتحويل الأموال إلى الخارج لأشخاص متسببين في الأزمة الراهنة.

السابق
عقوبات أميركية جديدة ضد إيران تستهدف 9 أفراد و16 كياناً
التالي
وزير خارجية لبنان بعد لقائه بوتين: الحديث معه أساسه تاريخ غني وأفقه مستقبل واعد