جبق من بنشعي: الصحة ليست لحزب وأي عقوبات عليها ستطال اللبنانيين

إستقبل رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية في دارته في بنشعي، وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق، يرافقه وفد من الوزارة، حيث كان تشديد على “أهمية الرعاية الصحية للمواطن، ومعالجة شؤون الناس، وعلى وحدة لبنان وتماسك أبنائه في ظل التطورات الراهنة”.

وقد أولم فرنجية على شرف جبق والوفد، في حضور وزير الأشغال يوسف فنيانوس، النائبين إسطفان الدويهي وطوني فرنجية، المطران جوزاف نفاع، المونسنيور إسطفان فرنجية، الدكتور سيزار باسيم، الدكتور جوزاف فرنجية، ريتشي هيكل أنطوان فنيانوس ونعمان فرنجية.

اقرأ أيضاً: جبق من مستشفى إهدن: سنجد الطريقة لدعم الموظفين في أول فرصة ولتأمين مبلغ تشغيلي

وقال جبق خلال الزيارة: “اليوم في نهاية زيارتنا لمنطقة شمال لبنان وبشري وإهدن وزغرتا، للاطلاع على أوضاع المستشفيات، وبعد انتهاء هذه الزيارات، تشرفنا بزيارة معالي سليمان بك فرنجية، وتداولنا في بعض الأمور المتعلقة بالوضع المعيشي والحياة الاجتماعية في لبنان، وإن شاءالله، نحن في تعاون تام لكي نساهم في إنماء هذه المنطقة، لأن هناك ضرورة ملحة، كي يصبح لهذه المنطقة اكتفاء لا سيما في الموضوع الطبي والصحي”.

وردا على سؤال حول تأثير زيارة وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو لبنان، على وزارة الصحة، أجاب جبق: “لا أعتقد أن هذا الموضوع له علاقة بوزارة الصحة، لأن هذه الوزارة، هي وزارة خدماتية للشعب اللبناني كله، ولا علاقة لها لا بطائفة ولا بمذهب. وهي وزارة صحة لبنانية، وليست وزارة صحة لحزب الله، وأي عقوبات ستفرض على الوزارة ستطال الشعب اللبناني كله، ونحن نعمل في هذه الوزارة على الصعيد اللبناني ككل، وليس لأشخاص معينين في الوزارة”.

آخر تحديث: 23 مارس، 2019 7:11 م

مقالات تهمك >>