مصدر بالحشد الشعبي: البنك المركزي العراقي يزوّر الدينار لصالح إيران وحزب الله

كشفت مصادر من داخل وزارة الخزانة الأميركية، لقناة الـ”MTV”، أنّ “الوزارة وضعت حاكم البنك المركزي العراقي علي علّاق قيد المراقبة، لدوره في إبقاء الفروع المصرفية الإيرانية في العراق حتّى اليوم، وتوقيع اتفاقية ثنائية مع البنك المركزي الإيراني، لتسهيل عملية التحيال على العقوبات الأميركية”.

في سياق متصّل، أعلن عنصر سابق في “الحشد الشعبي العراقي”، في حديث مع الـ”MTV”، أنّ “المصرف المركزي العراقي أمّن الغطاء لأكبر عملية تزوير وغسل أموال في تاريخ العراق والمنطقة”، موضحًا أنّ “إيران تقوم بطبع الدينار العراقي المزوّر، وتدخله إلى السوق العراقي تحت غطاء المصرف المركزي العراقي. بعدها، يُخلط الدينار المزوّر مع الدينار الصحيح، ويتمّ شراء الدولار، فتذهب الأموال بعد ذلك إلى قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني و”حزب الله”.

اقرأ أيضا: إمبراطورية «حزب الله» في العراق: استثمارات ونفوذ يخترق مؤسسات الدولة

وبيّن “أنّنا كنّا نذهب إلى البنك المركزي في العراق، ونحمّل الأموال إلى مطار بغداد، فتنقل بواسطة الطيارات وتتوجّه إلى مطار بيروت الدولي، برفقة أشخاص يحملون جوزات سفر دبلوماسية عراقية من “الحشد الشعبي”.

(الوكالة الوطنية للاعلام)

آخر تحديث: 24 فبراير، 2019 4:32 م

مقالات تهمك >>