تعرّفوا بالصور على أجمل 12 معلماً تراثياً وطبيعياً مهدّداً بالإنقراض!

12 معلما طبيعيا وأثريا رائعا مهددا بالإنقراض والإختفاء تماماً عن سطح الأرض، لنتعرّف على الاسباب التي تؤثر على وجودها!

يضم عالمنا الكثير من المعالم التراثية والطبيعية الرائعة ولكن للأسف مع تقدم وتغيير في العوامل الجغرافية على سطح الأرض، ولأسباب عديدة كزيادة الإحتباس الحراري، وإرتفاع منسوب مياه البحر، وتلوث الهواء، وإزالة الغابات، أصبحت بعض المناطق مهددة بالإنقراض والإختفاء تماماً عن عالمنا.

ومن هذه المناطق المعرّضة للإنقراض هي عجائب الدنيا السبع، كـ”تاج محل” في الهند، و “ماتشو بيتشو” في البيرو، الى جانب ذلك جزر خلابة في المحيط الهندي كـ”جزر المالديف” وغيرها.

وإليكم بالصور 12 منطقة مهددة بالإنقراض عن عالمنا

 

1- الغابات المطيرة – جنوب أفريقيا

 الغابات المطيرة في جنوب أفريقيا مهددة بالإنقراض، بسبب العوامل البيئية التي تتغير وبفعل الأشجار العملاقة التي بدأت تتكاثر وأصبحت تغطي الأرض فلا يصل اليها الضوء والحرارة، وبالتالي أصبحت بعض المناطق داخلها أقرب الى الظلام،مما زاد نسبة الرطوبة التي تؤدي الى التحلل والتفسخ، وهذا من شأنه يؤدي الى إنقراض الغابات المطيرة والحيوانات التي تعيش فيها أيضاً بسبب الإختلال في التوازن البيئي.

الغابات المطيرة في جنوب أفريقيا مهددة بالإنقراض، بسبب العوامل البيئية التي تتغير وبفعل الأشجار العملاقة التي بدأت تتكاثر وأصبحت تغطي الأرض فلا يصل اليها الضوء والحرارة، وبالتالي أصبحت بعض المناطق داخلها أقرب الى الظلام،مما زاد نسبة الرطوبة التي تؤدي الى التحلل والتفسخ، وهذا من شأنه يؤدي الى إنقراض الغابات المطيرة والحيوانات التي تعيش فيها أيضاً بسبب الإختلال في التوازن البيئي.

 

2- البحر الميت – فلسطين-الأردن

يعتبر "البحر الميت" المهدد بالإنقراض وهو الواقع بين الأردن وفلسطين أخفض منطقة على سطح الأرض ويقع على عمق 430 متراً تحت مستوى البحر، لذا فإن منسوب المياه ينخفض تدريجياً بمعدل أكثر من متر في السنة، ومن المعروف أن هذا البحر يتميز بملوحة عالية.

يعتبر “البحر الميت” المهدد بالإنقراض وهو الواقع بين الأردن وفلسطين أخفض منطقة على سطح الأرض ويقع على عمق 430 متراً تحت مستوى البحر، لذا فإن منسوب المياه ينخفض تدريجياً بمعدل أكثر من متر في السنة، ومن المعروف أن هذا البحر يتميز بملوحة عالية.

 

3- الحاجز المرجاني العظيم – أستراليا

الحاجز المرجاني العظيم يمتد على طول اكثر من 1200 كيلومتر على طول الساحل الشرقي لأستراليا، وهو واحد من عجائب الدنيا السبع، لكن مع إرتفاع درجات الحرارة والتلوث ودمار الشعاب المرجانية فان ذلك سيؤدي الى دمارها.

الحاجز المرجاني العظيم يمتد على طول اكثر من 1200 كيلومتر على طول الساحل الشرقي لأستراليا، وهو واحد من عجائب الدنيا السبع، لكن مع إرتفاع درجات الحرارة والتلوث ودمار الشعاب المرجانية فان ذلك سيؤدي الى دمارها.

 

4- القطب الشمالي

إن إرتفاع درجات الحرارة في القارة القطبية سيؤدي الى ذوبان للتربة الصقيعية مما ييتسبب في انهيارات ثلجية، وهذا معناه أن منطقة القطب الشمالي ستزول بسبب عاقبة الإحتباس الحراري في السنوات الخمسين المقبلة.

إن إرتفاع درجات الحرارة في القارة القطبية سيؤدي الى ذوبان للتربة الصقيعية مما ييتسبب في انهيارات ثلجية، وهذا معناه أن منطقة القطب الشمالي ستزول بسبب عاقبة الإحتباس الحراري في السنوات الخمسين المقبلة.

 

5- المنتزه الجليدي الوطني – الولايات المتحدة الأمريكية

المنتزه الجليدي الوطني في الولايات المتحدة الأمريكية، تقلّص حجمها وذلك بسبب تغيير المناخ، فقد كانت تضم حوالي 150 نهراً جليدياً، لكن الأن أصبحت موطناً لـ25 نهرا فقط، ومع مرور الوقت سينخفض هذا العدد ويؤدي ذلك الى فنائها.

المنتزه الجليدي الوطني في الولايات المتحدة الأمريكية، تقلّص حجمها وذلك بسبب تغيير المناخ، فقد كانت تضم حوالي 150 نهراً جليدياً، لكن الأن أصبحت موطناً لـ25 نهرا فقط، ومع مرور الوقت سينخفض هذا العدد ويؤدي ذلك الى فنائها.

 

6- الجبل الجليدي فرانز جوزيف جلاسير – نيوزيلاندا

جبل فرانز جوزيف جلاسير وهو المكان المفضل لتسلّق سفح الجبل الجليدي في نيوزيلاندا، ومن المؤكد ان ظاهرة الإحتباس الحراري في هذه المنطقة ستؤدي الى ذوبان هذه المنطقة الجليدية وبالتالي زوالها

جبل فرانز جوزيف جلاسير وهو المكان المفضل لتسلّق سفح الجبل الجليدي في نيوزيلاندا، ومن المؤكد ان ظاهرة الإحتباس الحراري في هذه المنطقة ستؤدي الى ذوبان هذه المنطقة الجليدية وبالتالي زوالها.

 

7- جبل كليمنجارو – تنزانيا

يصل إرتفاع "جبل كليمنجارو" في تنزانيا الى حوالي 5,895 متراً فوق مستوى سطح البحر وهي تعتبر أعلى قمة في أفريقيا، ورغم هذه الجوهرة الجليدية الرائعة إلا أن تناقص قممها الجليدية سيؤدي الى زوالها بأسرع وقت ممكن، لأن في السنوات الأخير ذاب حوالي 85% من الثلج الموجود في قمته، وبحسب أكثر التوقعات فان "جبل كليمنجاور" سيزول بأقل من 15 عاماً.

يصل إرتفاع “جبل كليمنجارو” في تنزانيا الى حوالي 5,895 متراً فوق مستوى سطح البحر وهي تعتبر أعلى قمة في أفريقيا، ورغم هذه الجوهرة الجليدية الرائعة إلا أن تناقص قممها الجليدية سيؤدي الى زوالها بأسرع وقت ممكن، لأن في السنوات الأخير ذاب حوالي 85% من الثلج الموجود في قمته، وبحسب أكثر التوقعات فان “جبل كليمنجاور” سيزول بأقل من 15 عاماً.

 

8- جزيرة كومودو – اندونيسيا

إستمدت جزيرة "كومودو" في اندونيسيا إسمها من الحيوان الذي يدعى "تنين الكومودو" والذي لا يستطيع أن يعيش إلا في ظروف الحياة البيئية لهذه الجزيرة، وتقع هذه الجزيرة في شرق الأرخبيل الإندونيسي وجزيرة "فلورس"، لكن البيئة التي يعيش فيها "تنين الكمودو" قد دمرها النشاط البشري بالإضافة الى الزيادة في درجات الحرارة في الموسم الجاف ما أدى الى التهديد بإنقراضه أيضاً.

إستمدت جزيرة “كومودو” في اندونيسيا إسمها من الحيوان الذي يدعى “تنين الكومودو” والذي لا يستطيع أن يعيش إلا في ظروف الحياة البيئية لهذه الجزيرة، وتقع هذه الجزيرة في شرق الأرخبيل الإندونيسي وجزيرة “فلورس”، لكن البيئة التي يعيش فيها “تنين الكمودو” قد دمرها النشاط البشري بالإضافة الى الزيادة في درجات الحرارة في الموسم الجاف ما أدى الى التهديد بإنقراضه أيضاً.

 

9- جزيرة مدغشقر – المحيط الهندي

جزيرة مدغشقر في المحيط الهندي مهددة بالإنقراض بسبب غاباتها التي يجري تدميرها بسبب قطع الأشجار والحرق والصيد غير المشروع.

جزيرة مدغشقر في المحيط الهندي مهددة بالإنقراض بسبب غاباتها التي يجري تدميرها بسبب قطع الأشجار والحرق والصيد غير المشروع.

 

10- جزر المالديف – المحيط الهندي

جزر المالديف تقع في المحيط الهندي، وهي أولى المواقع مهدّد بالغرق بسبب إرتفاع منسوب المياه بفعل ارتفاع حرارة الأرض.

جزر المالديف تقع في المحيط الهندي، وهي أولى المواقع مهدّد بالغرق بسبب إرتفاع منسوب المياه بفعل ارتفاع حرارة الأرض.

 

11- ماتشو بيتشو – البيرو

ماتشو بيتشو هي مدينة تقع في منطقة كوزكو في دولة البيرو، وهي واحدة من عجائب الدنيا السبع، بناها شعب الإنكا منذ أكثر من 600 عام، وكلمة "ماتشو بيتشو" باللغة الإنكية تعني "قمة الجبل القديم" وتحمل إسم المدينة المفقودة، ومن المؤسف ان هذه المدينة تعاني من تآكل وإنفصال في الصخور حيث يجري تحتها نهر يدعى "أولو بانيا"، ويقدّر أن هذه الأرض تغرق بمعدل أربعة سنتيمترات في السنة.

ماتشو بيتشو هي مدينة تقع في منطقة كوزكو في دولة البيرو، وهي واحدة من عجائب الدنيا السبع، بناها شعب الإنكا منذ أكثر من 600 عام، وكلمة “ماتشو بيتشو” باللغة الإنكية تعني “قمة الجبل القديم” وتحمل إسم المدينة المفقودة، ومن المؤسف ان هذه المدينة تعاني من تآكل وإنفصال في الصخور حيث يجري تحتها نهر يدعى “أولو بانيا”، ويقدّر أن هذه الأرض تغرق بمعدل أربعة سنتيمترات في السنة.

 

12- تاج محل – الهند

تاج محل هو ضريح من الرخام ذو شهرة عالمية في الهند، وسيتم إغلاقه خلال 5 سنوات وذلك بسبب تلوث الهواء الذي يقضي على الشكل الخارجي للمبنى، وقد فشلت كل التدابير المؤدية الى حماية واجهته من التآكل.

تاج محل هو ضريح من الرخام ذو شهرة عالمية في الهند، وسيتم إغلاقه خلال 5 سنوات وذلك بسبب تلوث الهواء الذي يقضي على الشكل الخارجي للمبنى، وقد فشلت كل التدابير المؤدية الى حماية واجهته من التآكل.

اقرأ أيضاً: تعرّفوا على مقبرة «واح تي»…الاكتشاف الأثري الجديد في مصر

آخر تحديث: 17 يونيو، 2019 7:08 م

مقالات تهمك >>