4 مكالمات بين أوباما والملك عبدالله عن الأزمة السورية!

4 مكالمات عن الأزمة السورية بين الملك عبدالله والرئيس أوباما، يسردها  رئيس الاستخبارات السعودية وأمين عام مجلس أمنها الوطني وسفيرها الأشهر لدى واشنطن الأمير بندر بن سلطان  بالحديث لـ”اندبندنت عربية”، كالتالي: “المواقف السابقة والمكالمات كانت: المرة الأولى عبر وزير الخارجية جون كيري لتأكيد الموقف الثابت من سوريا، والمرة الثانية عبر وزير الدفاع تشاك هيغل والمرة الثالثة عبر رئيس الاستخبارات ديفيد بتريوس، ولم يحدث أي شيء. والمكالمة الأخيرة والرابعة هي التي قال فيها الملك عبدالله لأوباما إنني لم أتوقع أن أعيش لأرى اليوم الذي يكذب فيها علي رئيس الولايات المتحدة. وكان الملك مذهولاً من خداع أوباما، وكانت مكالمة من الرئيس أوباما تسبق دائماً هذه المواقف ليؤكد موقف واشنطن الثابت من الأزمة السورية، وتحجيم النفوذ الإيراني في منطقة الشرق الأوسط”.

ينفي الأمير بندر أنه كان يتجاهل الالتقاء بأوباما، ويقول أن الظروف هي من تسبب بذلك، ويرى أنه ليس نادماً على أنه لم يلتق به، حيث سألته عن معلومات تقول إن الأمير اعتذر أكثر من مرة حين تمت دعوته لاستقبالات أوباما.

 

إقرأ أيضاً: السعودية أرسلت 200 مليون دولار لبشار الأسد!

آخر تحديث: 13 فبراير، 2019 10:09 ص

مقالات تهمك >>