«مجموعة الثورة السورية» تُقرصن موقع مطار بيروت الدولي.. لأجل الطفل «أحمد الزعبي»

اعلان

تعرّض موقع مطار رفيق الحريري الدولي للقرصنة من مجموعة أطلقت على نفسها اسم “مجموعة الثورة السورية”.

ونشرت المجموعة المقرصنة رسالة عبر الصفحة الرئيسية للموقع، قالت فيها: “هذه الرسالة موجّهة الى كل من قام بالاعتداء على اللاجئين السوريين وكل من قام بتبرير تلك العمليات”، مطالبة المسؤولين بـ”محاسبة المتسببين بوفاة الطفل أحمد الزعبي”.

وأكد المدير العام للطيران المدني في مطار رفيق الحريري الدولي المهندس محمد شهاب الدين أنّ “الموقع الرسمي للمديرية في المطار لم يتعرض لأي خرق أو هجوم الكتروني”، لكنه أشار الى أن “موقع مطار بيروت الدولي تعرض للقرصنة الليلة الماضية وقد سارعت المديرية للاتصال بالشركة المعنية، وتتم معالجة الأمر”.

وفي وقت سابق، اجتاح مواقع التواصل فيديو يظهر شرطة بلدية بيروت تطارد الطفل السوري (أحمد الزعبي، 14 عاماً) في منطقة تلة الخياط قرب مسجد السلام. هرب منها واختفى 3 أيام ليُكتشف لاحقاً أنه سقط في منور ورشة ومات، لتنفي بعدها بلدية بيروت مسؤوليتها عن الوفاة.

إقرأ أيضاً: هل تخوض إسرائيل حرب استنزاف في سوريا؟

 

السابق
النظام السوري يُدرج «تيار المستقبل» وشركة «alfa» على قوائم الإرهاب
التالي
بالصورة: أسماء الأسد تخضع لعملية جراحية