محفوض: اللقاء بين جعجع وفرنجية بات منطقيا وأكثر واقعية

غرد رئيس حركة التغيير ايلي محفوض عبر حسابه الخاص على تويتر قائلا: “شجعت وأشجع القوات اللبنانية كي تنسج المصالحات مع جميع الاحزاب والتيارات المسيحية وفي مقدمة هؤلاء تيار المردة والمصالحة لا تعني بالضرورة تحالفا سياسيا، إنما هو تفاهم ولو بالحد الأدنى من دون أي عقد في حال تحوله لتحالف وفي حال نضجت الظروف والمعطيات ووجهات النظر. وهذا كله يكون تمهيدا لمصالحات وطنية شاملة على مستوى كل اللبنانيين”.

أضاف: “أغلب الظن أن اللقاء بين رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية بات منطقيا وأكثر واقعية ولا عوائق أمام حصوله فالتفاهم بين القوات والعونيين مثلا لم يتحول لتحالف لا بل على العكس بات تنافسًا مشروعا لكون المقاربات الاستراتيجية متباعدة لكن المصالحة تبقى اولوية”.

وأشار الى أنه “بات واضحا ان القوات اللبنانية هي من يقوم بالمجهود الإستثنائي للمحافظة على المصالحة مع التيار الوطني الحر وهي من يجتهد دائما كي لا تعود الامور الى مرحلة التشنج والحقد الذي كان مستشري وهذا يتطلب منها باستمرار التعالي عن الحملات المغرضة التي تساق ضدها لكنها تقوم بالصيانة اللازم”.

إقرأ أيضاً: السجال بين قطبي الموارنة يعقّد تشكيل الحكومة

آخر تحديث: 19 سبتمبر، 2018 12:39 م

مقالات تهمك >>