أقدم عدد من الشبان في بلدة مجدل زون الجنوبية في قضاء صور، على اعتراض دورية تابعة للقوات الدولية كانت تقوم في مهام معتادة ورشقوها بالحجارة، بحجة انها كانت تلتقط صورا في داخل الاحياء السكنية للبلدة.

الإعتداء على «اليونيفيل» في «المنصوري» يطرح مخاوف وعلامات استفهام

واعلن “أندريا تننتي” الناطق الرسمي بإسم قوات الامم المتحدة في لبنان “اليونيفل” انه أمس السبت”في 4 اب وعند حوالى الساعة الثامنة صباحا بالقرب من بلدة مجدل زون في جنوب لبنان تم اعتراض دورية تابعة للجنود الدوليين من قبل مجموعة من المدنيين الذين الحقوا اضرارا في اليات ومعدات اليونيفيل. وقد حضر الجيش اللبناني الى المنطقة، ومن ثم عادت دورية اليونيفيل الى قاعدتها. هذا ولم يصب احد من جنود اليونيفيل. وقد فتحت اليونيفيل والجيش اللبناني تحقيقا في ظروف الحادث، وان الوضع في منطقة العمليات هادىء”.