قزّي لـ «جنوبية»: من يعارض الحوار مع السوريين فليضع النازحين في بيته!

في سياق إعادة إفتتاح معبر “جوسيه – القاع ” أمس (الخميس)، رحّب الوزير السابق سجعان قزّي في حديث خاص لـ “جنوبية” بهذه الخطوة، مشيرا إلى أنه “من الطبيعي أن تكون هذه الخطوة جيدّة طالما أن الذي نظمها هو اللواء عباس إبراهيم الذي لديه مصلحة لبنان فوق كلّ إعتبار”.

ورأى أن “من شأن فتح هذا المعبر الشرعي من ِأنه أن يخفف المعابر الغير شرعية بين لبنان وسورية التي تستخدم لتهريب الأسلحة والمخدرات والبشر ذهابا وإيابًا وغير ذلك”.

اقرأ أيضاً: بالفيديو: مروان حمادة للجديد «لا تصفوا حساباتكم مع برّي عن طريقي»

وأكّد قزّي على أن “فتح المعابر يدلّ على أن الحياة تعود تدريجيا إلى طبيعتها في الداخل السوري، وإلّا لما كانت الدولة اللبنانية تجاسرت وفتحت هذا المعبر. وبالتالي من المحتّم أن تبدأ عودة النازحين السوريين إلى بلادهم في ظروف أفضل مما كان في السابق وهذا أمر أساسي بالنسبة لنا لأن إغلاق الحدود أو فتحها يبقيان ثانويين بالنسبة إلى الموضوع الأهم الا وهو عودة النازحين السوريين”.

وعما يتعلّق بكيفية تنسيق عودة النازحين قال إن “هناك عدّة مستويات لتنظيم ذلك، بداية لا يجب أن يكون لدينا أي عقدة لتنظيم هذه العملية وخاصة بالنسبة للإتصال مع الدولة السورية. فهناك إتصالات بين لبنان وسورية على قدم وساق، وعلى الأقلّ فلننظم هذه العلاقات لإعادة النازحين إلى بلادهم”.

وعن وجود فريق سياسي يعارض الحوار مع النظام السوري، توجّه قزّي لهذا الفريق بالقول “فليقدّم بديلا عن هذا النهج، وإلّا فليضع النازحين في بيته”. وأضاف “الفريق الذي كان يعارض الحوار مع السوريين أصبح 8 أذار أكثر من الذين كانوا 8 أذار ولا يحقّ لهم بالتالي المزايدة”.

آخر تحديث: 15 ديسمبر، 2017 3:35 م

مقالات تهمك >>