صفقة حزب الله – داعش برعاية سليماني!

كتب رجل الدين العراقي اياد جمال الدين عبر صفحته فيسبوك:

“قاسم سليماني اتفق مع داعش على نقل مقاتليهم الى البوكمال..
مقابل إفراج داعش عن جثة المقاتل الايراني الذي قتله داعش؛
الجندي؛ حججي..‏
فلماذا يمتعض بعض”الشيعة” في العراق من نقل مقاتلي داعش الى البوكمال؟!
ذلك أمر قاسم سليماني.. رَبُّكُم الأعلى!!!‏
لماذا يمتعض حيدر العبادي وغيره من نقل مقاتلي داعش الى البوكمال؟
هل تعترضون على تصرفات ربكم الأعلى قاسم سليماني؟!
متى كانت لكم كلمة حرّة؟!‏
أَيُّهَا الممتعضون..
لا تفضحوا أنفسكم..
أنتم أرتضيتم لأنفسكم”قبل سقوط صدام” أن تكونوا عملاء للإطلاعات ولحرس الثورة..
وما زلتم كذلك…‏
أنتم أيها العملاء الصغار..
تعرفون أنكم أقل شأنا من زميلكم الآخر في العمالة؛ حسن نصرالله..
وتعرفون صدق ما أقول حقّا
ولكنكم بلا ضمير…‏
إيران؛ تُصَنّف عملاءها..
أوطأ وأرذل عميل بنظر الإيرانيين هو؛ العميل العراقي..
أما العميل اللبناني فهو الأعلى أجرا ومكانة..‏
حكومة تُسَمّى عراقية!
والآمر الناهي فيها والذي يُعَيّن الوزراء والنواب والمحافظين
معمم لبناني وهو وكيل نصر الله العميل لقاسم سليماني!!!‏
سفلة
حثالة
ثم تتنمّرون علينا
وتدّعون الوطنية!!!
أيها الحثالة
بل حثالة الحثالة
أنتم ارتضيتم لأنفسكم أن تكونوا أقل شأنا من العميل نصرالله!
كلاب؛
مراجعكم؛ تُعَيّنهم إيران.
أحزابكم صنعتها إيران
قادة مليشياتكم صنعتها ايران
ثم تهزؤا منّي ..أن ليس لي أنصار ومؤيّدين!
تفوا
ثم
تفوا”.

إقرأ أيضاً: الولايات المتحدة الأمريكية غاضبة من صفقة «حزب الله – داعش»

آخر تحديث: 1 سبتمبر، 2017 2:01 م

مقالات تهمك >>