«الحزب اللبناني الواعد»: الاتفاق على قانون انتخاب جديد مسؤولية وطنية والعبرة في التنفيذ

عقد المكتب السياسي في الحزب اللبناني الواعد إجتماعه الدوري برئاسة رئيس الحزب فارس فتوحي. وبعد الاجتماع صدر البيان التالي:

اقرأ أيضاً: الحزب اللبناني الواعد: مسرحية شعبوية قد تؤدي إلى إنهيار الوطن

أولاً:
يرحب الحزب اللبناني الواعد بالاتفاق على قانون النسبية الكاملة مع التحرر من القيود الطائفية التي كانت تتحكم بالآلية الانتخابية لتجعلها معلبة وغير عادلة، ما كان سيوصل طبقة سياسية فشلت في إدارة البلاد نحو التقدّم مشددا على أن النسبية ستتيح وصول وجوه جديدة إلى السلطة تجدد الطبقة السياسية التقليدية، وتشرك المرأة أكثرعبرإعطائها كوتا نسائية مقدمة لتتحررها من اي قيود مسبقة لمشاركتها الكاملة في إدارة البلاد.
ثانياً:
يرحّب الحزب بقرار مجلس شورى الدولة القاضي بإبطال مرسوم تخفيض الحد الأدنى الرسمي للأجر اليومي. ويرى أن هذا القرار يرأف بذوي الدخل المحدود الذين تبقى قدراتهم الشرائية محدودة. وبالمناسبة يجدد الحزب رفضه فرض أية رسوم او ضرائب جديدة على المنتجين المحدودي الرواتب، والذين تبتزهم السلطات المختصة في بت سلسلة رواتبهم وحوافزها وحقوقها بنقاشها في اللجان وإعادة نقاشها مجدداً مرات ومرات، وكأن حقوق العمال المكتسبة هي سبحة سياسية انتخابية موسمية.
ثالثاً:
يُدين الحزب وبأشدّ العبارات ظاهرة تفشي الرصاص الطائش التي لا تنفك تحصد أرواح الضحايا الأبرياء وآخرها الطفلة لميس نقاش ذاتالثماني سنوات. ويتقدّم الحزب بأحرّ التعازي من عائلة الطفلة ويواسيهم في مصابهم الأليم.

آخر تحديث: 3 يونيو، 2017 12:04 م

مقالات تهمك >>